Orient Net

أورينت نت صحيفة إلكترونية مستقلة إعلاميا و الآراء التي تنشر فيها لا تعبر بالضرورة عن سياستها الخاصة أو سياسة تلفزيون أورينت

» جولة الصحافة «

أردوغان لتركمان سوريا: توحدوا تحت مظلة الائتلاف

أورينت نت - الحياة
أروغان يدعو تركمان سوريا للتوحد تحت مظلة الائتلاف

دعا رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي، المواطنين التركمان في سورية الى التوحد والعمل تحت مظلة المعارضة السورية، المتمثلة بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة .
ونقلت وكالة "الاناضول" للأنباء عن أردوغان قوله في كلمة ألقاها في المؤتمر الثاني لتركمان سورية، الذي ينظمه منبر تركمان سورية في العاصمة التركية أنقرة، إن "العمل العسكري الميداني يحتاج إلى وحدة سياسية تمثله، لكي لا تضيع الحقوق"، مضيفاً انه في ظل الصراع "يجب الابتعاد عن مفهوم "المناطقية"، بل على الجميع أن يعبر عن رأيه، ويؤسس لدعم معنوي يحتاجه الشعب".
واعتبر أردوغان، تسليم مقعد سورية في الجامعة العربية للائتلاف الوطني، تحولاً هاماً في طريق المعارضة، وذلك خلال القمة العربية التي انعقدت في الدوحة قبل أيام، معتبراً هذا التطور حدثاً هاماً ليس للمنطقة فقط، بل في الميادين الدولية. وأكد على أن مشاكل التركمان والسوريين، هي مشاكل تركيا، وتمسها عن قرب، "لأننا كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو، تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى"، مجددا تأكيده، على دعم التركمان، بكافة أشكال الدعم. يذكر أن مؤتمر تركمان سورية الثاني المنعقد في انقرة يعتزم تأسيس مجلس تركماني، يمثل جميع التركمان في مختلف المناطق السورية، ليكون ممثلاً شرعياً لهم، فضلاً عن مساهمة المجلس في تأسيس دولة سورية قوية بعد إسقاط النظام، حسب القائمين على المؤتمر.

1/4/2013

عدد القراءات : 1248
رابط مختصر:
لمشاركة الصفحة

كواليس

*** وصلت لأورينت نت معلومات عن أن عدداً من المتشيعيين المتنفذين في السويداء، يخططون لشراء قطعة أرض محاذية لساحة تشرين من أجل بناء حسينية وقد عرضت السفارة الايرانية دفع 1.8 مليار لاستملاكها، وتسرب أن الشيخ كميل جربوع بالتنسيق مع العميد وفيق ناصر هما من يشرفان على المشروع. *** على ذمة سوري وصل للتو من بيروت، أن هيستيريا الرعب من (داعش) باتت تملأ قلوب اللبنانيين، وأن الكثير من اللبنانيات الفاتنات يحملن في سياراتهن عباءات سوداء، لارتدائها فور ظهور عناصر (داعش) في الشوارع أمامهن في أي لحظة! *** آخر البطولات الأسطورية لميليشيات ما يسمّى (الدفاع الوطني) في محافظة السويداء أنها قامت باكتشاف سيارة مفخخة كانت قادمة من درعا ومعدة للانفجار في المدينة، وقد تبيّن بعد إيقاف السيارة أن ما ظنّه الشبيحة عبوات متفجرة، كان عبارة عن سطل مليء باللّبن الخاثر، وقد سادت حالة من الهرج والمرج على (ذكاء الشبيحة) الصادم، وتهكّم البعض على الإنجاز العظيم، بالقول أن من يرى اللبن متفجرات ليس إلّا (سطل ومكثّر).