Orient Net

أورينت نت صحيفة إلكترونية مستقلة إعلاميا و الآراء التي تنشر فيها لا تعبر بالضرورة عن سياستها الخاصة أو سياسة تلفزيون أورينت

أردوغان لتركمان سوريا: توحدوا تحت مظلة الائتلاف

أورينت نت - الحياة
أروغان يدعو تركمان سوريا للتوحد تحت مظلة الائتلاف

دعا رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي، المواطنين التركمان في سورية الى التوحد والعمل تحت مظلة المعارضة السورية، المتمثلة بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة .
ونقلت وكالة "الاناضول" للأنباء عن أردوغان قوله في كلمة ألقاها في المؤتمر الثاني لتركمان سورية، الذي ينظمه منبر تركمان سورية في العاصمة التركية أنقرة، إن "العمل العسكري الميداني يحتاج إلى وحدة سياسية تمثله، لكي لا تضيع الحقوق"، مضيفاً انه في ظل الصراع "يجب الابتعاد عن مفهوم "المناطقية"، بل على الجميع أن يعبر عن رأيه، ويؤسس لدعم معنوي يحتاجه الشعب".
واعتبر أردوغان، تسليم مقعد سورية في الجامعة العربية للائتلاف الوطني، تحولاً هاماً في طريق المعارضة، وذلك خلال القمة العربية التي انعقدت في الدوحة قبل أيام، معتبراً هذا التطور حدثاً هاماً ليس للمنطقة فقط، بل في الميادين الدولية. وأكد على أن مشاكل التركمان والسوريين، هي مشاكل تركيا، وتمسها عن قرب، "لأننا كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو، تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى"، مجددا تأكيده، على دعم التركمان، بكافة أشكال الدعم. يذكر أن مؤتمر تركمان سورية الثاني المنعقد في انقرة يعتزم تأسيس مجلس تركماني، يمثل جميع التركمان في مختلف المناطق السورية، ليكون ممثلاً شرعياً لهم، فضلاً عن مساهمة المجلس في تأسيس دولة سورية قوية بعد إسقاط النظام، حسب القائمين على المؤتمر.

1/4/2013

لمشاركة الصفحة

نشرتنا الأسبوعية

كواليس

استجابت مديرية النقل باللاذقية لطلب قرية(البهلولية) الموالية للنظام بفرز عدد من باصات النقل العام بشكل عاجل؛ وجاءت "الاستجابة" على خلفية مشاجرة حامية بين أحد السائقين ورئيس حاجز القرية بسبب رفض السائق أوامر رئيس الحاجز بمحو عبارة "جنود الأسد مروا من هنا" المكتوبة على الحافلة، والتي فضحت أصول الحافلة التي تعود إلى مدينة (الحفة) وسرقها السائق حين كان يشارك في مذابح النظام! *** سرب أحد (المندسين) بحمص لـ (أورينت نت) مناظرة حامية دارت بين مدير فرع مؤسسة الإسكان العسكرية وبين ضابط في الجيش من (آل يونس) في صالة فندق حمص الكبير بحي عكرمة الموالي للنظام. سبب المناظرة كان إعلان النفير العام في المدينة تحسّباً لاقتراب (داعش) بعد احتلالها حقول (الشاعر) النفطية بالريف الشرقي. ثمة من رفض الفكرة على اعتبار أنه يوجد توازنات معينة لا تسمح لداعش بالتقدم أكثر وأنه يمتلك معلومات مؤكدة من القصر تفيد بأن (داعش) قدمت ضمانات بعدم دخول المدينة! *** استفسارات عدة وردت لموقع أورينت نت تسأل عن الكاتب الساخر (محمد الشامي) وتطلب تخصيص برنامج له على شاشة تلفزيون (الأروينت)، وخصوصاً بعد مقاله الأخير (لا تبكِ يا صديق العمر) نضم صوتنا للمستفسرين ونأمل من تلفزيون الأورينت الاستجابة!