Orient Net

أورينت نت صحيفة إلكترونية مستقلة إعلاميا و الآراء التي تنشر فيها لا تعبر بالضرورة عن سياستها الخاصة أو سياسة تلفزيون أورينت

أردوغان لتركمان سوريا: توحدوا تحت مظلة الائتلاف

أورينت نت - الحياة
أروغان يدعو تركمان سوريا للتوحد تحت مظلة الائتلاف

دعا رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي، المواطنين التركمان في سورية الى التوحد والعمل تحت مظلة المعارضة السورية، المتمثلة بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة .
ونقلت وكالة "الاناضول" للأنباء عن أردوغان قوله في كلمة ألقاها في المؤتمر الثاني لتركمان سورية، الذي ينظمه منبر تركمان سورية في العاصمة التركية أنقرة، إن "العمل العسكري الميداني يحتاج إلى وحدة سياسية تمثله، لكي لا تضيع الحقوق"، مضيفاً انه في ظل الصراع "يجب الابتعاد عن مفهوم "المناطقية"، بل على الجميع أن يعبر عن رأيه، ويؤسس لدعم معنوي يحتاجه الشعب".
واعتبر أردوغان، تسليم مقعد سورية في الجامعة العربية للائتلاف الوطني، تحولاً هاماً في طريق المعارضة، وذلك خلال القمة العربية التي انعقدت في الدوحة قبل أيام، معتبراً هذا التطور حدثاً هاماً ليس للمنطقة فقط، بل في الميادين الدولية. وأكد على أن مشاكل التركمان والسوريين، هي مشاكل تركيا، وتمسها عن قرب، "لأننا كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو، تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى"، مجددا تأكيده، على دعم التركمان، بكافة أشكال الدعم. يذكر أن مؤتمر تركمان سورية الثاني المنعقد في انقرة يعتزم تأسيس مجلس تركماني، يمثل جميع التركمان في مختلف المناطق السورية، ليكون ممثلاً شرعياً لهم، فضلاً عن مساهمة المجلس في تأسيس دولة سورية قوية بعد إسقاط النظام، حسب القائمين على المؤتمر.

1/4/2013

لمشاركة الصفحة

كواليس

*** وجد وزير سوري سابق محسوب على المعارضة، في قصف إسرائيل لغزة مادة دسمة للحديث على صفحته على (فيسبوك)، عن جرائم وانتهاكات، لم يكن يتجرأ على الحديث عنها ضد النظام الحاكم في بلده! *** غابت أعلام ومشاركة حزب الله عن مظاهرة ضخمة في ساحة (الباستيل) وسط باريس للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، على عكس مظاهرة مماثلة عام 2009، في إشارة استفهام عن تراجع الحزب، غير المصنف بجناحه السياسي كمنظمة إرهابية في فرنسا، عن أداء أي دور سياسي أو إعلامي تجاه فلسطين، نكاية بتعاطف الفلسطينيين مع الثورة السورية! *** رغم أنه كان يحمل الوطن في (فؤاده) يتوقع أن تشهد الأيام المقبلة عودة كاتب محسوب على المعارضة إلى حضن الوطن... والعود أحمد!

نشرتنا الأسبوعية