أحمد جلل: رسام كفرنبل المسكون بالبساطة!

  • أورينت نت- المضحك المبكي
  • تاريخ النشر: 2012-12-15 22:00

كلمات مفتاحية

قبل الثورة لم يكن هذا الرسام الهاوي مجهولا فقط... بل بلدته برمتها أيضاً.
اليوم يكفي أن تقول (رسام كفرنبل) كي ترسم باختزال شديد بطاقة هوية فنية وثورية لأحمد جلل، الذي دأب على رسم لوحات كفرنبل التي طبقت شهرتها الآفاق، ليعمل ضمن مجموعة من شباب القرية الممتلئة بروح السخرية والإبداع في ريف إدلب... على صياغة وإنتاج أفكار اللوحات التي ترفع في مظاهرات كفرنبل الشهيرة ويكتبون تعليقاتها.
ومابين اللوحة التي تحلل الحدث، والكاريكاتير الذي يسخر من مقارقاته، يبدو أحمد جلل عنواناً واعداً من عناوين فن الكاريكاتير السوري الجديد.. صحيح أن خطوطه تحتاج للكثير من المرونة التعبيرية، وألوانه الفاقعة تحتاج لشيء من الانسجام، إلا أن الحالة المتوهجة تصوغ معطيات مدهشة على صعيد التوصيل والتفكير.
لقد غامر أحمد جلل بالجهاد ضد الأمريكان في العراق ذات مرة... لكنه سرعان ما عاد ليكتشف أن مغامرته الأهم هنا في بساطة لوحاته الكاريكاتيرية ومباشرتها... في (خيمة الفرسان) كما سماها فيلم الأورينت عنهم... في كفرنبل المحتلة ثم كفرنبل المحررة، ثم كفرنبل الحالمة بالنصر ثم على بياض صفحة الكاريكاتير السوري الذي يولد من رحم الثورة!

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
استقالة الحريري من رئاسة الحكومة اللبنانية بسبب: