الرقة.. 86 قتيلاً وجريحاً بقصف جوي للتحالف ومدفعي لميليشيا الوحدات الكردية

  • مقتل 36 مدنياً واصابة 50 آخرين من أهالي مدينة الرقة نتيجة القصف المدفعي لميليشسيات قسد وغارات التحالف

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2017-07-27 13:40
ارتكبت طائرات التحالف الدولي، وما تسمى قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي تتزعمها ميليشيا الوحدات الكردية ، الأربعاء، مجازر جديدة بحق أهالي مدينة الرقة، وذلك بالتزامن مع تواصل العمليات العسكرية في المدينة بحجة طرد تنظيم "الدولة".

وأفادت وكالة "أعماق" الناطقة باسم تنظيم "الدولة"، بمقتل 36 مدنياً وإصابة 50 آخرين من أهالي مدينة الرقة، نتيجة القصف المدفعي والغارات الأمريكية على أحياء المدينة.

بدورها أكدت صفحة "فرات بوست" الإخبارية (ترصد أخبار المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة)، عبر منشور لها، مقتل وجرح أكثر من 85 مدنياً نتيجة القصف الجوي و المدفعي من طائرات التحالف الدولي و ميليشيات قسد على مدينة الرقة المحاصرة يوم الأربعاء.

في هذه الأثناء، ذكرت وسائل إعلام تابعة لميليشيا "الوحدات" الكردية، بأن ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" استولت صباح اليوم الخميس على محيط جامع "المصطفى" بالكامل، وسط حي نزلة شحادة جنوب المدينة.


يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان تنظيم "الدولة" مقتل 21 عنصراً من "قوات سوريا الديمقراطية"، بعمليات انتحارية استهدفت تجمعات عسكرية في حي نزلة شحادة جنوب الرقة.

وكانت "جيهان شيخ أحمد" الناطقة الرسمية باسم ما يعرف قيادة أركان عملية " غضب الفرات" قد قالت أمس الثلاثاء إن "قوات سوريا الديمقراطية" اخترقت خط الدفاع الثاني لمسلحي تنظيم "الدولة"، وباتت تسيطر حالياً على 45% من مدينة الرقة.

وأوضحت "شيخ أحمد" أنه تم خلال 47 يوما منذ بدء عملية "غضب الفرات" الاستيلاء على 8 أحياء سكنية في المدينة، في حين تتواصل المعارك والقتال في 6 أحياء أخرى.

يشار أن "قوات سوريا الديمقراطية" أطلقت في السابع من حزيران الماضي، معركة الاستيلاء على مدينة الرقة، بحجة طرد تنظيم "الدولة"، في إطار حملة عسكرية سمتها "غضب الفرات".

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد أصدرت مؤخراً تقريراً وثقت من خلاله مقتل ما لا يقل عن 1400 مدني بينهم 308 أطفال، و203 سيدات (بالغات) في محافظة الرقة، خلال الفترة الممتدة من 6 تشرين الثاني 2016، وحتى 30 حزيران الماضي، حيث رصد التقرير مقتل 164 مدنياً على يد مليشيا "قسد" في أربع مجازر، وأورد التقرير أيضاً إحصائية عن استهداف المراكز الحيوية المدنية، حيث وثق تدمير الميليشيا لست منشآت تقدم خدمات طبية وتعليمية للمدنيين خلال الفترة التي شملها التقرير والتي شهدت كذلك اعتقال قسد ما لا يقل عن 117 مدنياً.

التقرير شمل وقتها أيضاً الانتهاكات التي ارتكبها التحالف الدولي بحق المدنيين والتي ترقى بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان لجرائم حرب، حيث وثق مقتل 731 مدنيا جراء عمليات التحالف الدولي والتي شهدت 53 مجزرة موثقة بحق المدنيين كما دمر التحالف 73 مرفقا خدميا خلال عمليات القصف الجوي والمدفعي الذي وصف التقرير الجزء الأكبر منها "بالعشوائي" كما وثق التقرير اعتقال التحالف لمئة مدني. 

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تتوقع قيام حرب بين الحشد والبيشمركة؟