تفجيران في قيادة الشرطة بدمشق.. النظام يتحدث عن قتلى وجرحى

  • مكان التفجيرات عند قيادة الشرطة بدمشق

وقع تفجيران متتاليان في مركز قيادة الشرطة التابعة لنظام الأسد في العاصمة السورية دمشق الأربعاء.

وقالت صفحات إعلامية موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي، إن شخصاً يرتدي حزاماً ناسفاً قام بتفجير نفسه أمام الباب الرئيسي لقيادة الشرطة، في حين قام الآخر بالدخول إلى المبنى واشتبك مع عدد من العناصر ومن ثم قام بتفجير نفسه.

وأضافت أن شخصاً ثالثاً كان معهما إلا أنه تراجع خلف قيادة الشرطة وفجر نفسه بعد أن حاصره عناصر النظام.

وأشارت تلك الصفحات إلى الهجوم أسفر عن مقتل شخص وإصابة 6 آخرين بجروح مختلفة ووقوع أضرار مادية كبيرة في المكان.

وسارعت ميليشيا النظام للانتشار في الشوارع وسط تشديد أمني وإطلاق الرصاص في الهواء، بالتزامن مع توافد سيارات الإسعاف إلى المنطقة حيث تم إغلاقها بالكامل.

من جانبها قالت وزارة الداخلية التابعة للنظام، إن "ارهابيين انتحاريين يحاولان اقتحام قيادة الشرطة في شارع خالد بن الوليد فيقوم الحرس بالاشتباك معهما مما يضطرهما لتفجير نفسيهما قبل الدخول إلى قيادة الشرطة وتحقيق أهدافهما".

وقبل 10 أيام انفجرت مفخخة أمام قسم شرطة حي الميدان في العاصمة دمشق، ما أدى لقتل وجرح العشرات من قوات الأسد، بينهم قائد ميليشيا الدفاع الوطني في قطاع الجزماتية.

وأشارت صفحة "يوميات قذيفة هاون" الموالية، إلى أن سيارة مفخخة انفجرت بالقرب من مخفر حي الميدان، وبعد دقائق من الانفجار، قام شخصان بتفجير نفسيهما داخل القسم، ما أوقع 11 قتيلاً في صفوف قوات الأسد.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل سيسحب بوتين قواته من سوريا بالفعل؟
Orient-TV Frequencies