وزارة الدفاع الروسية تتكتم عن قتلاها في سوريا.. وموقع أوكراني يكشف

كلمات مفتاحية

أعلن موقع "مخابرات الصراع" الأوكراني، المتخصص في ملاحقة أخبار العدوان الروسي على سوريا، عن مقتل جندي روسي جديد في سوريا.

وقال الموقع، إن الجندي الروسي "مارك نيمارك" قتل في بعد انفجار لغم بمجموعته خلال اشتباكات في الشمال السوري، مضيفاً أن وزارة الدفاع الروسية لم تعترف بمقتله حتى لحظة كتابة التقرير.

وكانت وسائل إعلام روسية محلية اعترفت الشهر الحالي بمقتل قائد الفرقة 61 التابعة للمشاة البحرية في الأسطول الشمالي الروسي العقيد "فاليري فيديانين" متأثراً بجراح أصيب بها في سوريا.



ويلجأ المتابعون للعدوان الروسي على سوريا إلى وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المحلية الروسية لمعرفة أعداد القتلى من العناصر الروس في سوريا إذ تعمد وزارة الدفاع الروسية إلى التكتم على أعداد قتلاها في سوريا وهو ما كانت رويترز فضحته في تقرير لها. 

يذكر أن وكالة "رويترز" للأنباء، وثقت في الشهر الثامن من العام الحالي، مقتل ما لا يقل عن 40 جندياً ومرتزقاً روسياً خلال مشاركتهم القتال إلى جانب قوات الأسد في سوريا، منذ بداية العام 2017، ما يعادل أربعة أضعاف ما اعترفت به وزارة الدفاع الروسية حتى الآن، الأمر الذي أثار غضب الدوائر الرسمية في موسكو.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
استقالة الحريري من رئاسة الحكومة اللبنانية بسبب: