عبر الوسيط الشيشاني.. روسيا تستعيد دفعة من مواطنيها كانوا مع داعش

  • أورينت – خاص
  • تاريخ النشر: 2017-11-09 14:54
تستعد روسيا وحليفها الرئيس الشيشاني "رمضان قاديروف" لاستعادة مجموعة من عوائل عناصر تنظيم الدولة (داعش) من سوريا إلى روسيا عبر الشيشان.
وكالة "سبوتنيك" الروسية، نقلت عن الرئيس الشيشاني "قاديروف"، اليوم الخميس، تأكيده أن "مجموعة من 44 امرأة وطفلا، سيتم نقلهم من سوريا إلى العاصمة الشيشانية غروزني، الأسبوع المقبل".

ليست المجموعة الأولى
وبحسب سبوتنيك، فأن المجموعة متواجدة في مخيمات سوريا، منهم تسعة أطفال وامرأتين من مواطني أوزبكستان وكازاخستان، والبقية هم من مواطني روسيا، من بشكيريا، أريول، داغستان، الشيشان، ومناطق أخرى".
وفي الوقت الذي لم تحدد الوكالة الروسية ماهية هذه المجموعة، وإذا ما كانوا من عوائل عناصر تنظيم داعش، أو بينهم رجال من عناصر التنظيم، أكد ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي على أنهم من عوائل التنظيم المحتجزة في مخيمات ضمن مناطق سيطرة ميليشيا "قسد" شمال سوريا.
المجموعة الجديدة ليست الأولى التي تسعى روسيا لاستعادتها، فقد كشفت قناة "قاعدة حميميم المركزية" (منصة إعلامية روسية رسمية في سوريا) منتصف الشهر الفائت، أنه تم العثور على 15 مواطناً روسياً، بينهم 11 من الأطفال في المناطق الساخنة بسوريا (لم تحددها).
وأكدت أنه قد تم نقلهم على متن طائرات عسكرية تابعة للقوات الجوية الروسية إلى الأراضي التي تسيطر عليها ميليشيا نظام الأسد.

جواسيس
 وأوضحت "القناة"، أن "قسد" سلمت عناصر التنظيم من الروس لروسيا في القامشلي، وذلك بعد زيارة لمستشار الرئيس الشيشاني وعضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الروسي "زياد سبسبي" إلى مطار القامشلي في زيارة غير معلنة، والتقى عدداً من قيادات ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).
وكان قد روّج الرئيس الشيشاني، قبل أكثر من عام، إلى فكرة أن معظم المقاتلين الشيشان في سوريا هم جواسيس موالين لموسكو، اخترقوا صفوف التنظيم في سوريا، ويجمعون معلومات تستخدمها القوات الجوية الروسية في تحديد أهداف غاراتها، حسب قوله.
وقال قاديروف في كلمة نقلها تلفزيونه الرسمي: "بفضل عملهم كجواسيس فإن القوات الجوية الروسية تدمر بنجاح قواعد إرهابية في سوريا"، بحسب تعبيره.

روسيا تتصدر القائمة
جدير بالذكر، أن شركة الاستشارات الأمريكي (Soufan)، نشرت مؤخراً تقريراً ذكرت فيه، أن روسيا تتصدر قائمة الدول التي انحدر منها أعلى عدد من المقاتلين الأجانب الذين ذهبوا للقتال في سوريا والعراق وانضموا إلى "داعش"، وفقا لـ (DW).
وبلغ عدد المقاتلين الروس في تنظيم داعش (3417) مقاتلاً، استعادت روسيا 400 شخصا منهم.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

نتيجة التصويت
من يقف خلف استهداف الطائرات الروسية في حميميم؟
مدة التصويت : 9-1-2018   -  16-1-2018
حركة أحرار العلويين 14.94%
14.94% Complete (success)
ميليشيات تابعة لإيران 36.45%
36.45% Complete (success)
فصائل المعارضة 48.6%
48.6% Complete (success)
إجمالي عدد المصوتين 1111
Orient-TV Frequencies