روسيا ترتكب مجزرة جديدة في ريف ديرالزور

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2017-12-06 18:50
ارتكبت طائرات العدوان الروسي مجزرة في ريف دير الزور الشرقي راح ضحيتها 23 مدنياً بينهم عائلة كاملة، في جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة المجازر التي ينفذها نظام الأسد وروسيا في المحافظة منذ قرابة الثلاثة أشهر بالتزامن مع العمليات العسكرية التي تجري هناك.

وقالت شبكات إخبارية محلية من دير الزور، إن قاذفات روسية قصفت ليلة (الثلاثاء) عدة مناطق في ريف دير الزور الشرقي التي يسيطر عليها تنظيم الدولة من بينها بلدة الجرذي مستهدفة منازل المدنيين هناك ما أدى لاستشهاد وإصابة عددد من المدنيين.

ونشرت شبكة "فرات بوست" فيديو مصور يظهر آثار الدمار الذي خلفته الغارات الروسية على القرية كما أظهر الفيديو حجم الدمار في منازل المدنيين.

وأشارت الشبكة، إلى أن من بين القتلى عائلات نازحة من أرياف دير الزور التي هربت من المعارك الدائرة بين تنظيم الدولة وقوات نظام الأسد والميليشيات الأجنبية من جهة أخرى.

وتأتي المجزرة الجديدة، إثر محاولة المدنيين الفرار من تقدم ميليشيات النظام التي بسطت سيطرتها على مدينة القورية، لتنحصر سيطرة التنظيم في الجانب الغربي من نهر الفرات في قرى (الصالحية والمجاودة والجلاء وحسرات والسيال والبقعان والغبرة والعبا والطواطحة وقسم من مدينة العشارة).

ووفقا لـ "فرات بوست"، فإن أكثر من 100 شهيد قضوا بين 23 و27 الشهر الماضي، جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي والصاروخي على بلدات ريف البو كمال، عدا عن وعشرات الجرحى والمفقودين.



شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل سيسحب بوتين قواته من سوريا بالفعل؟
Orient-TV Frequencies