مارك نيلسون.. رسام أمريكي يروي بطريقته ما يجري بسوريا

  • سكتش للفان مارك نيلسون عن المظاهرات السلمية في سوريا عام 2011

استطاع الفنان الأمريكي (مارك نيلسون) برسوماته البسيطة لفت نظر العديد من متابعيه على تويتر لمعاناة الشعب السوري الذي يتعرض لكل أنواع العذابات من قصف وتهجير ودمار منذ عام 2011 حتى الآن.


وفي حديث خاص لنيلسون مع أورينت نت أخبرنا كيف بدأ بالرسم عن سوريا في العام الماضي بعدما تأثر بصورة رجل يحاول بصعوبة انتشال طفلة من تحت الأنقاض أثناء حصار الأحياء المحررة في حلب ويقول نيلسون "يحزنني هذا العنف والإرهاب والموت الذي يطارد بشكل يومي الشعب السوري الجميل."



وأنشأ نيلسون صداقات واسعة مع سوريين في أميركا وأوروبا وحتى داخل سوريا، خاصة بعد زياراته المتكررة لتركيا بين عامي 2011 و2013 حيث تعرف على الكثير من الناشطين السوريين وسمع قصصهم، وتواصل مع الأطفال السوريين المغردين من مدن الحصار على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، كبانة العابد من حلب وآية ونور في الغوطة الشرقية وغيرهما.



لم تقتصر أعمال الفنان على بورتريهات للأطفال المصابين من قصف روسيا والنظام أو العالقين في مدن الحصار في حلب سابقاً، والغوطة الشرقية الآن، وإنما جسد في سكتشات صور تعذيب المعتقلين في سجون الأسد وغيرها لمن قضوا تحت التعذيب ومنهم الشهيد باسل خرطبيل.



بالإضافة لرسوماته الفنية ينشط نيلسون على وسائل التواصل الاجتماعي، التويتر بشكل خاص، دعماً لمطالب الشعب السوري الإنسانية وهو مستمر حتى الآن بمشاركة تغريدات تدين انتهاكات النظام وحلفائه في سوريا وتوصل معاناة الشعب السوري للعالم.



يشعر مارك بأن الإعلام الغربي قصير الأمد في التركيز على مآسي الشعب السوري، وأن مهمة فنه لفت نظر متابعيه من الغرب للتعمق في شخوص هذه اللوحات ومعاناتهم وبالتالي إيصال مطالبهم في الحصول على الأمن والسلام.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل وافقت أمريكا وإسرائيل على تسليم الجنوب السوري لمليشيات أسد الطائفية ؟
Orient-TV Frequencies