الفصائل تحرز تقدماً جديداً في معارك إدارة المركبات

  • صورة أرشيفية

واصلت فصائل الثوار تقدمها في إدارة المركبات بمدينة حرستا، وسيطرت على مبانٍ جديدة بداخلها ضمن المرحلة الثالثة من معركة "بأنهم ظلموا".

وأفاد مراسل أورينت نت بأن فصائل الثوار تمكنت من السيطرة، أمس (الاثنين) على 5 هنغارات في إدارة المركبات واغتنام دبابة على الرغم من محاولات النظام فك الحصار عنها.

في السياق ذاته، نشر ناشطون أسماء 83 عنصراً وضابطاً للنظام قتلوا خلال اليومين الماضيين في إدارة المركبات بينهم 7 ضباط برتبة عقيد.




وكان الناطق باسم "أحرار الشام" في الغوطة الشرقية، منذر فارس أكد أن الفصائل ما تزال تحاصر إدارة المركبات، مشيراً إلى أن ما يتم تداوله من قبل وسائل إعلام النظام عن فك الحصار وإخراج المصابين من العناصر عار عن الصحة.

واعتبر الفارس أن الإعلان عن فك الحصار ربما يأتي كخطوة للقضاء على جميع ضباط وعناصر النظام داخل الإدارة بعدما فشلت ميليشياته خلال الأيام الماضية في إحراز أي تقدم على جبهات مدينة حرستا.




وأضاف أن النظام قد يلجأ إلى استخدام صواريخ شديدة الانفجار لاستهداف الأبنية التي تتحصن بها قوات الأسد داخل الإدارة للتخلص منهم، حتى لا يقعوا في الأسر ويشكلوا ورقة يستفيد منها الثوار للضغط عليه. 

يذكر أن وسائل إعلام النظام أعلنت فك الحصار عن عناصرها المحاصرين داخل الإدارة، وإخراج الجرحى إلى مستشفيات دمشق، دون أن تنشر صوراً تأكد وصولها إلى إدارة المركبات.




شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما رأيك بالضربات الإسرائيلية التي تستهدف المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies