ترامب يمنح الاتفاق النووي مع إيران فرصة أخيرة

وافق الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" على تمديد إعفاء إيران من العقوبات المرتبطة بملفها النووي مهدداً بأنها المرة الأخيرة التي يوافق فيها على تمديد العمل بالاتفاق النووي الذي وصفه بـ “الأسوأ على الإطلاق" مطالباً بإجراء تعديلات عليه، كما أصدرت وزارة الخزانة الأمريكية بشكل متزامن حزمة من العقوبات الجديدة على شخصيات ومؤسسات إيرانية.

المرة الأخيرة
وأكد ترامب أن هذه هي "المرة الأخيرة" التي سيوافق فيها على قرار تجميد العقوبات بموجب الاتفاق النووي، إذ يحتاج القرار إلى تجديد الموافقة عليه كل 120 يوماً، وأضاف بحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية "رغم رغبتي الشديدة في الانسحاب من الاتفاق إلا أنني لم أفعل ذلك بعد، وحددت مسارين للتقدم: إما إصلاح الأخطاء الكارثية في الاتفاق أو ستنسحب منه الولايات المتحدة".

وتوجه للاتحاد الأوروبي المتحمس للمحافظة على الاتفاق النووي "اليوم، قررت تمديد رفع العقوبات بموجب الاتفاق النووي فقط لإعطاء فرصة للحلفاء الأوروبيين لإصلاح الأخطاء الفظيعة في الاتفاق"، وتابع بالقول "هذه هي الفرصة الأخيرة، الولايات المتحدة لن ترفع العقوبات مجددا أو تستمر في الاتفاق إذا لم يتم إصلاحه".
وفي الوقت الذي وافق فيه ترامب على تمديد العمل ببنود الاتفاق النووي مع إيران قررت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات جديدة على 14 كياناً وفرداً في إيران بينهم رئيس السلطة القضائية الإيرانية آية الله صادق لاريجاني وهو حليف وثيق لعلي خامنئي.

شروط إصلاح الاتفاق
ولطالما أبدى ترامب رفضه للاتفاق النووي مع إيران حيث يعتبر أنه يجعل الولايات المتحدة تبدو ضعيفة، ولكن ضغوط الاتحاد الأوروبي وبعض أعضاء الكونغرس حملته على تمديد الاتفاق.
وتنقل رويترز عن محلل أمريكي "ريتشارد نيفيو" قوله إن تحقق شروط ترامب سيعتمد على ما إذا كان يريد سبيلاً لحفظ ماء الوجه مع الإبقاء على الاتفاق النووي بغطاء سياسي يتمثل في تشريع أمريكي صارم أم أنه يريد حقاً إعادة صياغة الاتفاق.
وأضاف نيفيو، وهو خبير سابق في عقوبات إيران بالبيت الأبيض ووزارة الخارجية، أن التشريع يمكن صياغته ليبدو وكأنه يتجاوب مع مخاوف ترامب لكن من المستحيل أن تقبل إيران بعمليات تفتيش دولية غير مقيدة أو بعدم وجود حدود زمنية لقيود الاتفاق النووي.
ومن بين الشروط التي يطالب بها برامب لاستمرار وجود بلاده في الاتفاق النووي السماح "بالتفتيش الفوري لكل المواقع الإيرانية التي طلبها المفتشون الدوليون" وأن تكون البنود التي تمنع إيران من امتلاك سلاح نووي دائمة، وذلك بحسب رويترز.

برنامج الصواريخ
وقال ترامب إن على القانون الأمريكي أن يربط بين برنامجي الأسلحة النووية والصواريخ بعيدة المدى بحيث يفرض "عقوبات صارمة" على طهران عند إجراء اختبارات على الصواريخ.
ويريد ترامب بحسب أحد مسؤولي إدارته من الكونجرس الأمريكي تعديل القانون الخاص بمراجعة مشاركة الولايات المتحدة في الاتفاق النووي ليتضمن بنوداً تسمح للولايات المتحدة بإعادة فرض عقوباتها إذا ما تم انتهاكها، وذلك لا يعني إجراء مفاوضات مع إيران بل سيكون نتيجة محادثات بين الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين مشيرا إلى أن العمل بدأ فعلا في هذا الاتجاه.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

نتيجة التصويت
ما رأيك بالضربات الإسرائيلية التي تستهدف المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا؟
مدة التصويت : 16-4-2018   -  23-4-2018
تتوافق مع مصلحة السوريين 29.08%
29.08% Complete (success)
تصب في مصلحة إسرائيل فقط 52.38%
52.38% Complete (success)
بداية حرب كبرى في المنطقة 18.54%
18.54% Complete (success)
إجمالي عدد المصوتين 1386
Orient-TV Frequencies