أستانا 9 .. روسيا تسرق الملف السوري من حضن جنيف

  • تفاصيل
  • تاريخ النشر: 2018-05-15 23:28
أُسدلَ الستار على الجولةِ التاسعة من محادثاتِ أستانا من دون جديدٍ يُذكرُ إنّما بقديمٍ يُعاد، المُخرجاتُ جاءت خجولةً جدا تُجاهَ حجم ِالقضية وما تشهدهُ من محطاتٍ مفصلية، بيانٌ ختامي وُصِفَ بالقاصر ونِتاجُ يومين من الاجتماعاتِ والمباحثات ِانتهى إلى جولةٍ عاشرة ستُعقدُ في مدينة سوتشي الروسية في تموزَ المقبل .. 
ملفُ المعتقلين سيناقشُ في أنقرة .. ومناطقُِ خفض ِالتصعيد مستمرة مع إمكانية إضافةِ مناطقَ مجاورةٍ للجولان المحتل، أمّا غيابُ الطرفِ الأمريكي بحسب كازخستان فلم يكن مؤثرا .. في حين روسيا التي سرقت الملفَ السوري من طاولاتِ جنيف إلى أروقةِ أستانا تحاولُ الالتفافَ على ذلك عبرَ بوابةِ ديميستورا والذي قالت موسكو إنَ أطرافاً من روسيا وتركيا وإيران سيجتمعونَ معه لبحثِ العمليةِ السياسية في سوريا ..
فهل باتت القضية ُالسورية وحلُّها رهنَ أستانا وأطرافها؟ وهل يعتقدُ ديميستورا بشكل جدّي أن العودةَ إلى جنيف يجب أن تمرَّ في الأستانا؟ أليس في مسلسلِ الأستاناتِ تسويفٌ ومماطلة تُجاهَ أي ِحلٍ فعلي للقضية السورية؟ ما سببُ غياب ِالدور ِالأممي عمّا يحصل ؟ وهل تمّ تسليمُ روسيا مقاليدَ أمورِ القضيةِ السورية ؟


تقديم: أحمد الريحاوي
إعداد: أحمد الحسن
د. عاطف عبد الجواد – الكاتب والباحث السياسي – واشنطن 
ماجد عزام  - الكاتب والباحث السياسي -  اسطنبول

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

Ghassan Aboud Car
مطبات
رمضانية
تصويت
ما هي أبرز أهداف روسيا في سوريا حاليا؟
Orient-TV Frequencies