أردوغان لأورينت: خدمة السوريين المجنسين حديثاً جزء من برنامجي الانتخابي

  • أورينت نت - هشام منور
  • تاريخ النشر: 2018-06-10 15:17

كلمات مفتاحية

اعتبر المرشح من أصول سورية للانتخابات البرلمانية في تركيا (محمد أردوغان)، أن المعارضة حاولت استغلال موضوع أصوله في سياق السباق الانتخابي، ضد سياسات الحكومة التركية وحزب "العدالة والتنمية"، على الرغم من كون الدستور يكفل له حق الترشح والانتخاب بعد حصوله على الجنسية.

وفي حديث خاص مع أورينت، أوضح (أردوغان) المرشح عن حزب "العدالة والتنمية" في مدينة بورصا، أن ليس كل من يحمل أوراقاً ثبوتية تركية هو من أصول تركية، بدليل التنوع الكبير في أصول رجالات الحكومة التركية الحالية، وانتمائهم إلى مشارب وأصول متعددة.

وأكد أن خدمة السوريين المجنسين حديثاً في تركيا جزء مهم ضمن برنامجه الانتخابي، لمساعدتهم على الاندماج في المجتمع التركي، والالتزام بالقوانين والأعراف والتقاليد في تركيا.

ونهاية شهر أيار مايو الماضي، رفع حزب "العدالة والتنمية" التركي قائمة مرشحيه للانتخابات العامة المقبلة، إلى اللجنة العليا للانتخابات، وكان بينهم السوري (محمد أردوغان).

وضمت القائمة التي أعلن عنها 600 شخص، 167 منهم أعيد ترشحهم من نواب الحزب في البرلمان الحالي. وشملت القائمة السوري الحاصل على الجنسية التركية محمد أردوغان أو (محمد الشيخوني).

وسبق أن تقدم (الشيخوني) بأوراق ترشحه للانتخابات البرلمانية التركية عن حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في بورصا، وفق ما ذكرت صحيفة (حرييت) التركية.

وفي حال فوز (شيخوني) في الانتخابات سيكون أول نائب سوري يدخل البرلمان التركي.

وكان الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) أعلن خلال مؤتمر صحفي عن تقديم موعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية إلى 24 من حزيران الحالي، بدلًا من موعدها المقرر في تشرين الثاني 2019.

ووفق ما تداولته تقارير إعلامية في تركيا، فإن السوري (محمد الشيخوني) مقيم في تركيا منذ عشر سنوات، وبدأ العمل فيها في قطاعي السياحة والإنشاءات مؤسساً شركة خاصة تحت اسم “EMIRE”.

وينحدر المرشح من مدينة حماه في سوريا، وحصل على الجنسية التركية، ليغير اسمه من (محمد الشيخوني) إلى (محمد أردوغان).

جدير بالذكر أن الانتخابات البرلمانية التركية تمر بثلاث مراحل، أولها داخل الحزب، الذي يرشح 7400 للجولة الأولى، ويتم بعدها التصويت من قبل أعضائه لاختيار 600 مرشح لخوض الانتخابات.

واستقبلت تركيا ما يزيد على 3.5 مليون سوري، منذ 2011، وتعمل على منح أصحاب الكفاءات منهم الجنسية التركية. فيما حصل نحو 55 ألف شخص منهم على الجنسية التركية حتى آذار 2018، بحسب تقرير تقارير رسمية تركية.




شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل وافقت أمريكا وإسرائيل على تسليم الجنوب السوري لمليشيات أسد الطائفية ؟
Orient-TV Frequencies