وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 7500 امرأة بسوريا 24 منهن قضين تحت التعذيب الشديد في معتقلات النظام. وقالت الشبكة: "إن المرأة السورية تعرضت لشتى أنواع الانتهاكات منذ اندلاع الصراع في بلادها، بداية بالاعتقال والتهجير وليس نهاية بالقتل وفقدان فلذة كبدها. ووثقت الشبكة السورية ما وصفته بالقتل خارج نطاق القانون بحق المرأة خلال الثورة السورية، حيث بلغت نسبة القتلى من النساء 9% من المجموع الكلي للقتلى المدنيين. وأشارت إلى أن عددهن بلغ أكثر من 7500 قتيلة على يد قوات الأسد، بينهن 2500 طفلة، و257 رضيعة دون الثلاث سنوات. ولفتت الشبكة إلى أن لديها دلائل على أن أكثر من 40 امرأة قتلت برصاص قناص كان على يقين تام بأنه يقتل امرأة، كما تم توثيق مقتل 24 سيدة تحت التعذيب في معتقلات النظام. وأضافت أن حوادث القتل حدثت خلال القصف العشوائي أو المتعمد ضد المدنيين باستخدام البراميل المتفجرة الملقاة من الطائرات أو صواريخ سكود أو المدفعية، إلا أن هناك المئات من النساء قتلن خلال الاقتحامات والمجازر على نحو متعمد.