مقتل نائب قائد "المركبات" بتفجير استهدف مبنى الإدارةفي حرستا

  • مبنى إدارة المركبات حرستا

  • أورينت نت – عبد المجيد العلواني
  • تاريخ النشر: 2013-11-17 22:00

كلمات مفتاحية

قُتل نائب قائد إدارة المركبات في جيش الأسد "أحمد رستم" وعشرات من الجنود بينهم عدد من الضباط في تفجير قام به الجيش الحر "لواء درع العاصمة" للمبنى بعد عملية استغرقت وقتاً طويلاً وبعد حصار استمر لشهور. التفخيخ من الداخل أو من الخارج للمبنى المؤلف من ستة طوابق تأتي أهميته من إشرافه على جميع العمليات العسكرية على الغوطة الشرقية وخاصة حرستا وعربين ومديرا.

90 شبيحاً

تمكن الجيش الحر "لواء درع العاصمة" عند الساعة الثالثة عصر أمس من تدمير أكبر مبنى للقيادة في ثكنة إدارة المركبات العسكرية, وذلك بعد خطة عسكرية استخباراتية طويلة وجهد شاق حيث تمكن الثوار من التسلل إلى داخل مبنى القيادة وزرع المتفجرات في داخله وتفجيره. البناء المستهدف مؤلف من ستة طوابق وكانت قوات النظام تضع عليه قناصة ورشاشات تقنص من خلاله أهالي الغوطة الشرقية في حرستا وعربين ومديرا.

وتحدث لأورينت نت محمد العمري من مركز حرستا الإعلامي حول هذه العملية, بأنه وبعد حصار دام لشهور لإدارة المركبات العسكرية في مدينة حرستا التي تحد المدينة مع مدينة عربين ومديرا بالغوطة الشرقية, وبعد مقاومة شرسة أبداها عناصر الجيش الحر في مدينة حرستا من صد لمحاولات اقتحام وتسلل جيش النظام المدعم في إدارة المركبات, أبطال لواء درع العاصمة في المدينة وتحت بيان رسمي يعلنون فيه عن تفجير مبنى إدارة المركبات بالكامل بعد عمل شاق قاموا فيه بالحفر لتلغيم المبنى وتفجيره.

وأعلن المكتب الإعلامي عن سقوط اللواء أحمد رستم نائب قائد إدارة المركبات وعدد من شبيحة وضباط الأسد وجنوده المتحصنين في المبنى بالإضافة الى سقوط جرحى من جيش النظام, وقد سمعت سيارات الإسعاف والإطفاء تدوي في المنطقة بعد العملية.

وعن إدارة المركبات قال العمري "تعد إدارة المركبات في مدينة حرستا مقراً هامة وغرفة قيادة لجيش النظام, الذي يخوض عملياته ضد مدن وبلدات الغوطة الشرقية".
وقد ذكرت صفحات الشبيحة المؤيدة أن حصيلة القتلى في إدارة المركبات تجاوز 60 قتيلاً حسب قولهم, إلا أن مصادر الجيش الحر تتحدث عن تواجد تسعين شبيحاً داخل المبنى قُتل جلّهم في عملية التفجير "ما يقارب الثمانين".

من جانب آخر شهدت المدينة قصفاً عنيفاً براجمات الصواريخ وقذائف الهاون استهدف معظم أحيائها وتركز على الأحياء القريبة من إدارة المركبات العسكرية, وبعد ذلك سمعت أصوات الإشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة على محور الأوتستراد الدولي دمشق - حمص من جهة حرستا, وأعلن الجيش الحر عن استشهاد أحد عناصره المرابطين على جبهة إدارة المواصلات.

* مبنى إدارة المركبات الرئيسي في حرستا:

- يعتبر المبنى الأكثر ارتفاعاً في إدارة المركبات أو "بناء القناصين"
- يبلغ هذا البناء من الارتفاع 6 طوابق
- عرضه 35 وطوله 25 متر
- يكشف مساحة هائلة ويعد معوقاً رئيسياً في وجه الجيش الحر, وكان يقطع طريق "دوما" بسبب القناصة المتواجدة عليه, ويجعل من أسوار الإدارة منطقة غير آمنة بالنسبة للمدنيين.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما توقعاتك لنتائج مؤتمر الرياض2؟