بين السويداء ودرعا: هذا ماحدث في عملية الاختطاف والتبادل!

  • أورينت نت - السويداء
  • تاريخ النشر: 2015-04-12 23:00

كلمات مفتاحية

أنجزت أول صفقة "تبادل مخطوفين" بين محافظتي السويداء ودرعا، بعد أن تبادل الطرفان عمليات الاختطاف والتي طالت نساء من المحافظتين، وقال ناشطون من محافظة درعا أن نظام بشار الأسد هدف إلى زرع الفتنة وإثارة النعرات بين أهالي المحافظتين، إثر قيام قوات النظام منذ فترة وجيزة بخطف شابين من بلدة حيط في درعا، وبعدها أعادت الشابين إلى ذويهم جثتين هامدتين.

وقالت شبكة سوريا مباشر أن قوات النظام اختطفت أيضاً سيدتين وشاب من محافظة درعا من قبل اللجان الشعبية في السويداء، والتي بدورها سلّمتهم إلى فرع المخابرات الجوية، وبعد محاولات الثوار إطلاق سراحهم لم يفلحوا بذلك، وبحسب ناشطين من درعا أن الثوار احتجزوا ثلاثة أشخاص من آل لطيف من محافظة السويداء وهم شابان وفتاة (مرهف سعيد أبو لطيف، مجيد سعيد ابولطيف، بالإضافة إلى أختهم براء أبو لطيف) من منزلهم في بلدة عرى، لاستخدامهم كورقة ضغط على أهالي السويداء من أجل الإفراج عن المتعتقلين الثلاثة من محافظة درعا، ليسارع شيوخ العقل في السويداء في الضغط على فرع المخابرات داخل المحافظة من أجل إطلاق سراح المعتقلين الثلاثة من أهالي درعا، بهدف التفاوض مع الثوار الذين يحتجزون أبنائهم الثلاثة، حيث وجه الشيخ (أبو سلمان البلعوس) رسالة تهديد للنظام يطالب فيها بالإفراج عن المجتجزين، قائلاً "هذا تهديد أرجو النشر على أوسع نطاق، إذا ماطلعو البنات من الفرع الموقوفين فيه، لاحدا يلومنا، نحن بعثنا ناس لعند المحافظ ولعند اللجنة الامنية، وإذا ما طلعو نحن منكون برينا ذمتنا وأقمنا الحجه وبيكفي انكفاء، خطفوا عرضنا، ويلي معنا يتبعنا".

وبعد الضغط من قبل شيوخ العقل في السويداء على المخابرات الجوية، أفرجت الأخيرة عن المعتقلين من أهالي درعا، وجرت عملية التبادل بين بلدتي أم ولد بريف درعا والأصلحة التابعة لمحافظة السويداء، حيث تم تسليم سيدتين وشاب من درعا إلى الثوارالذين أطلقوا بدورهم سراح سيدة وشابين من السويداء.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
على ضوء التصعيد الروسي الأمريكي ما الذي تتوقعه: