تفاصيل

هل يعاني النظام أزمة داخلية؟ و أين هم داعموه؟