النظام يقصف الزبداني بأكثر من 100 قذيفة خلال ساعة

عناصر النظام تقصف الزبداني
تاريخ النشر: 2016-05-10 13:52
في خرق واضح لهدنة (الزبداني-الفوعة) قصفت قوات الأسد وعناصر حزب الله المتواجدة على الحواجز المحيطة اليوم الثلاثاء منازل المدنيين في الزبداني بقذائف المدفعية والدبابات والهاون.

وأفاد مراسل أورينت "محمد عبد الرحمن" بأن عناصر الأسد و ميليشيات حزب الله اللبناني قصفت بالمدفعية الثقيلة مدينة الزبداني بأكثر من 100قذيفة خلال ساعة.

و أضاف مراسلنا بأن القصف استهدف منازل المدنيين من حواجز قلعة الكرسي والأتاسي والحوش وضهور بدرية، و زرعت عناصر الأسد مدفع "بي 9" عند مشارف حي النابوع شمالي غرب المدينة موجه إلى طريق آدوبا، كما تعرض الجبل الشرقي في الزبداني أمس الاثنين لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

يشار إلى أن مدينة الزبداني تقع ضمن اتفاقية هدنة "الزبداني - الفوعة" التي أبرمها جيش الفتح مع المفاوض الإيراني، حيث بدأ اتفاق الفوعة- الزبداني في كانون الأول العام الماضي، والذي قضى أن يتم إخراج عدد من الحالات من كفريا والفوعة مقابل تأمين خروج آمن لمقاتلي الجيش الحر المتواجدين في الزبداني وتأمين ممر آمن لهم إلى مطار بيروت ثم إلى وجهتهم النهائية في تركيا برعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

و يستمر النظام بخرق الهدنة حيث يواصل قصفه على تجدر الإشارة مدينة بنش بريف إدلب، و التي تندرج أيضاً ضمن البلدات المشمولة بوقف القصف في إتفاق هدنة " الفوعة الزبداني" وذلك لمحاذاتها بلدة الفوعة بشكل مباشر إلا أنها تعرضت لقصف عدة مرات من قبل قوات الأسد.