مؤيدو ترامب يهاجمون صاحب "مطعم بيتزا" لدعمه كلينتون

  • أورينت نت - سارة ليلى
  • تاريخ النشر: 2016-11-25 13:43
قامت مجموعة من مؤيدي الرئيس الأمريكي المنتخب "دونالد ترامب" بالتسبب بإغلاق مطعم للبيتزا كان صاحبه داعماً لهيلاري كلينتون خلال حملتها الانتخابية في واشنطن، وذلك بتوجيه سلسلة من الاتهامات لصاحب المحل انتقاماً من مواقفه السابقة.

اتهامات وحملة على مواقع التواصل الاجتماعي

مؤيدو ترامب اتهموا صاحب المطعم بالمتاجرة بالأطفال في قبو مطعمه، وقادوا حملة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي لمهاجمته ومهاجمة عائلته، وتلقى الكثير من رسائل التهديد بالقتل على صفحته الشخصية في انستغرام وفيسبوك فقام باغلاق المطعم خوفاً على حياته.

"جيمس اليفانتس" ضحية "التشبيح الترامبي" تقدم للأف بي أي بشكوى رسمية كما لجأ إلى إدارة الفيسبوك والتويتر لإغلاق صفحات أشخاص معروفين بتعصبهم الشديد لترامب بعد قاموا بنشر صور أطفال أصدقائه وأطفال عمال المطعم على أنها أدلة تثبت متاجرته بالأطفال. 

حوادث عنصرية

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية نشرت بعض الحوادث العنصرية التي تعرض لها الطلاب في مدارس ولاية آيوا الأمريكية علي أعقاب فوز الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب وتعدد حوادث العنصرية ضد المسلمين، حيث قالت أحد الطالبات المحجبات :" كنت أجلس في الكافيتيريا عندما أتي احد زملائي وقال لي أرجعي بلادك".
 
وأوضح العاملين في طاقم التدريس أن الواقعة لم تكن هينة علي الفتاة ، حيث قضت أسبوع كامل في المنزل، مؤكدين أن هذه الحادثة لم تكن مجرد حادث فردي بل أستمر الوضع حتي بعد أرتفاع معدل تغيب الطالبات المحجبات عن المدرسة موضحين انه عندما تتغيب أحد الطلاب المسلمين يصيح الطلاب "تم ترحيلها".
 
وأشارت الصحيفة إلي أن حوادث العنصرية لم تكن من نصيب المسلمين فقط بل شملت الأمريكان ذوى أصل أفريقي ، حيث بدأ العديد من المراهقين بكتابة "ترامب" علي جدران أروقة المدرسة عندما يمر أحد الأطفال ذوي البشرة السوداء.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل ستنجح ضغوطات النظام في إجبار أبناء السويداء على الالتحاق بصفوفه؟
Orient-TV Frequencies