حينما يكون الموت.. رفاهية
if($('.nav-wrapper').width()<728){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }

حينما يكون الموت.. رفاهية

حذيفة خطاب
تاريخ النشر: 2016-12-21 03:30
لم يعد يخفى على أحد ما يجري في سوريا و ما يعانيه السوريون من مأساة بلغت ما بلغته أمام أعين العالم أجمع ، حتى تخال نفسك ، إن كنت ابن تلك البلاد أن ما يحدث هو جزء من مشهد روتيني اعتاده  كوكب الأرض ، كأي ظاهرة من ظواهر الطبيعة ، أو حادثا طارئا في يومك  كأن يستوقفك أحد ما لا تعرفه  و يقول لك " مرحبا "  ،و يمضي في سبيله ، هكذا يصبح الأمر مع  مسألة الاعتياد أمام الأوجاع المكررة ، ليموت كل مرة فيك شيء ، فمرة موت إحساسك بموت أحدهم ، و مرة باعتقال ، و مرة برؤية أشلاء تناثرت لرفيق ، و مرة بمجزرة مرت بك أو مررت بها ، كما يقول الكاتب الراحل ممدوح عدوان : " نحن لا نتعود يا أبت ، إلا إذا مات شيء فينا ، و ربما تكمن المسألة في مقاومة هذا الاعتياد ، و الصمود أمام كل آلات الدمار و الإبادة تلك ، إلا أن هذه المقاومة أيضا ، فيها من الخلط ما لا يمكن استيعابه بين الخيارات الغير محدودة ، و الغير محددة بشكل سهل ، كأن يخطر في بالك أن تنقذ نفسك بمحاولة صعبة للبكاء من جديد على فقيد آخر تعبيراً عن الإنسان و الحياة فيك مثلاً ، أن تهرب من غارة جوية قد تودي بك لمطافٍ مفتوح الخيار ، أو أن تودّع حدوداً جديدة لبلاد هاجرتَ لها قسراً لبلادِ مهجرٍ جديد ، كل ذلك ، و أنت تقف في مساحة واسعةٍ من الغضب أو الحزن أو الألم ، محاولاً إدراكَ الوهم من الأمل ، و الطموح من الحلم ، و الهويّة من منافيك المتعددة ، و التي بدأت بالوطن ! 

و تتحول بك القضيّة من سؤالك عن مطلبك إلى الموازاة مع سؤالٍ آخر و هو : ما الذي يريده كل أولئك الأعداء ؟ ، لتسافرَ في كتلةٍ هائلة بعدَها من المشاهد ، تبدأ بأولى صرخات الحريّة ، و لا تنتهي أبداً عند تلك الدماء ، و أنت في كل خطوة و نفسٍ يدخل رئتيك ، تُعدّ تابوتاً لبيان جديد ، تطلقه منظمة ما تُعنى بحقوقك كإنسان " ولو افتراضاً " ، أو لعنةً تَصبُّها مثلاً .. على الذين لا يُطلقون البيانات تضامنا ً معك ! في مزج تراجيدي تُدركه في بعض اللحظات مُلخصّه أنَّ شيئاً من العجز من شأنه أن يَخلق الحيرة في خُطاك ، و أن تفقد ثقتك في كل مصطلحاتِ الموازين في هذا العالم ، وسط مرورك على سياسات كبريات الدول و صُغيراتها ، و الإنسانية التي عادت طفلةً رضيعة .. تربيها مهامُ الآلام الحاصلة في أجساد المقهورين و المضطهدين و المحرومين أدنى وصفات الحياة قوتاً ..
و من هنا تماماً ، تعود للاستذكار في نفس المزج  بأن الوطن الذي لا تجد فيه وسادة لك لن تستطيع أن تحلم به ! ، و أن الأرض التي لا تحمل أبناءها غمامٌ لا يمكن الُّرقاد فوقه ، بالموازةِ ذاتها مع الوطن الذي كان حارساً لأحلامك ، و الأرض التي سقتك من كأسها ، كل ما حملته من مياه ! و كأنك أنت و لست أنت ، تقفُ عند ذاتِك لوهلة ، إلا أنك تجدُ في موضعك هذا قد تعدّدت ذواتك ، لتهرب بعدها لأقل الوجع ، و تُشرع بابك من جديد ، للصدف المخلّصة ، أو المعجزات .

أما إن كنت حيَّ البصيرة لبعض الدقائق ، قادراً على تمايز الأحداث المتشابهة في كامل ماهيّتها ، فهذا حديثٌ آخر و ليس أخير ، مثل دفنِ كسرة خبزٍ في جيبك تَعلمُها الأخيرة ، لجوع ٍآخر هو نفسه ، لكنك تسميه آخراً لتُغري نفسك بأكبر كميةِ صبرٍ يمكنك الحصولُ عليها ، أو تحصي اللّبنات التي بقيت من جدران بيتك لتأوي بها مسمّى البيت مؤجّلاً مداهمةَ العراء لك ، أو تطلق الصرخات هنا و هناك ، لتتفقد نفسك إن كنت لازلتَ حيّاً ، و ما إن كان أحد ما حيّ يقدر على سماعك و فعل شيء له ، أو لك !
هكذا يكون الموتُ رفاهيّة ، حين تقف عن الذهول ، و لا يعد هنالك شيء يحجبُ بصرك عن شيء قليلاً ، و حين تصبح الدهشة معقولاً ، و تندثر الأعاجيب ، و أنت في مكان ما  ، ترتل لنزعك الأخير كل ما في الكون من أغنيات تغنيها من على منبر الوطن ، تحكي عن الألم و الأمل ، حين يكون  موتاً متعدداً ، ينتظرُ الموت أو الحياة ، بكل القهرِ ، بكل السّلام.
كلمات مفتاحية:
commentالتعليقات
if($('.nav-wrapper').width()<728){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مجلس النواب الأمريكي يقر مشروع قانون قيصر لمعاقبة نظام أسد و داعميه .وزارة الدفاع الأمريكية: روسيا زادت مؤخرا وجودها العسكري في سوريا .واشنطن: هجمات "نظام الأسد" وروسيا على إدلب غير مبررة وحربهما ضد الإرهاب زائفة .ميليشيا أسد و الاحتلال الروسي يواصلان قصف عدة مناطق بمحافظة إدلب .الفصائل المقاتلة تحبط محاولة تقدم ميليشيا أسد على منطقة طويل الحليب شرق إدلب.اشتباكات بين الفصائل المقاتلة وميليشيا أسد غرب مدينة حلب.مصادر محلية: ميليشيا أسد تشن حملة دهم واعتقالات في المليحة بريف دمشق .مجهولون يستهدفون حاجزا لميليشيا أسد على أطراف دوما بالغوطة الشرقية.منظمة "نوفوتوزون" الحقوقية تحذر من نقل ميليشيا أسد معتقلين لإعدامهم بسجن صيدنايا.مصادر ميدانية: ميليشيا أسد ترسل تعزيزات عسكرية إلى شمال الرقة .الرئاسة التركية: عودة اللاجئين السوريين لبلادهم ستكون "آمنة و طوعية".وسائل إعلام: 38 مقاتلة يونانية تراقب مقاتلات وقاذفات تركية فوق بحر إيجة.الدفاع الأمريكية: إذا أرادت تركيا العودة لبرنامج طائرات إف 35 فعليها التخلص من منظومة إس 400 الروسية.بلجيكا تقرر استعادة عشرة أطفال من أبناء مقاتلي داعش في سوريا.بعثة الأمم المتحدة تؤكد استهداف قوات أمن حكومة بغداد للناشطين والصحفيين .البرلمان العراقي يخفق بعقد جلسة للتصويت على قانون الانتخابات.مصادر أمنية عراقية: مقتل 4 متظاهرين برصاص شخص مجهول وسط بغداد.الجزائريون يتظاهرون ضد الانتخابات الرئاسية في العاصمة الجزائرية .البنتاغون يتوعد إيران برد حاسم في حال نفذت أي تهديد أو هجوم.البرلمان الإسرائيلي يصادق على حل نفسه وإجراء انتخابات تشريعية ثالثة.الناخبون البريطانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات العامة.يمكنكم مشاهدة أورينت على الترددات التالية:.نايل سات: 11603 - أفقي - 5/6 - 27500.هوت بيرد: 11747 - أفقي - 3/4 - 27500.يمكنكم الاستماع لراديو أورينت على الترددات التالية:.دمشق 96.5 - ريف دمشق 96.7 - درعا 99.2 - اللاذقية 94.2.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8