الثوار يأسرون عنصرين من "النجباء" بعد تجدد الاشتباكات بحلب

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2016-12-26 12:31
من جديد عادت عجلة الاشتباكات للدوران بعد أن احتلت الميلشيات الأجنبية المساندة للنظام على كامل الأحياء الشرقية وهجرت أهلها منها، لتعود هذه المرة إلى غرب حلب حيث ما زال الثوار يسيطرون على أجزاء واسعة من الزهراء والراشدين، التي تجددت الاشتباكات فيهما.

وعلمت أورينت نت من مصادر ميدانية أن الثوار استطاعوا اليوم الاثنين أسرَ عنصرين من ميلشيا النجباء العراقية التي تقاتل إلى جانب قوات الأسد، وذلك خلال معارك عنيفة شهدتها الساعات الماضية.

وقالت المصادر إن قوات النظام وبعد أن أتمت السيطرة على الأحياء الشرقية، بدأت تتفرّغ لقتال الثوار في محيط حلب الغربي، وذلك بهدف تأمين محيط حلب بالكامل.

وتحاول قوات الأسد السيطرة على مواقع جديدة في محيط غرب حلب حيث يسيطر الثوار على أجزاء واسعة من حي "جمعية الزهراء"، وحي الراشدين، حيث تمتد بعدهما مساحة واسعة باتجاه إدلب وريفها وجميعها تحت سيطرة الثوار.

من جهة أخرى، قصفت فصائل الثوار، بقذائف الهاون، أكثر من موقع عسكري لقوات الأسد على جبهة بيانون بريف حلب الشمالي، حيث تحاول الأخيرة توسيع حزمة سيطرتها بريف حلب الشمالي.

وشهدت حلب في الأسبوع الأخير أكبر عملية تهجير جماعية، حيث خرج ما يقارب 100 ألف مدني من الأحياء الشرقية باتجاه إدلب والريف الشمالي لحلب، يعد عملية حصار دامت ما يقارب 4 أشهر.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل ستنجح ضغوطات النظام في إجبار أبناء السويداء على الالتحاق بصفوفه؟
Orient-TV Frequencies