مجموعة غسان عبود تكشف عن تصميم جريء لثالث مشاريعها في أستراليا

  • مجموعة غسان عبود تكشف عن تصميم فندق "بيل فيو" المجدد في "كيرنز" بأستراليا

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2017-04-17 15:46
كشفت مجموعة رجل الأعمال السوري غسان عبود، عن تصاميمها المختارة والجريئة لأضخم استثمار فندقي لها في مدينة "كيرنز" الأسترالية، والذي تبلغ قيمته 120 مليون دولار، فيما ينتظر أن تشهد السوق العقارية هناك قفزة نوعية في أسعار الإنشاءات والأملاك.

ونقلت صحيفة "كيرنز بوست"، التي تتابع أخبار استثمارات رجل الأعمال السوري، أنباء الكشف عن التصاميم الجديدة الخاصة بفندق "بيل فيو" في مدينة "كيرنز" الواقعة على الساحل الأسترالي الشرقي، حيث أكدت أن "أعمال هدم الفندق الحالي وكتلة المكاتب المجاورة المعروفة بـ فيرجينيا هاوس ستبدأ في أواخر العام الجاري، مع توجه لدى الإدارة للعمل على أن يفتح الفندق أبوابه للضيوف في نهاية عام 2019".

وتكشف التصاميم التي صممها المهندس المعماري "غاري هنت"، أن بناء فندق "بيل فيو" ذي الـ 266 غرفة من فئة خمس نجوم؛ سيكون مؤلفاً من برجين منفصلين يتألف كل منهما من تسعة طوابق، وأنهما يتصلان ببعضهما عبر "منصة" مؤلفة من ثلاثة طوابق.
مساحة الطابق الأرضي تنقسم بين المقهى ذي التصميم الحضري والمطعم المشرف على الطريق وبهو الفندق.

فوق الطابق الأرضي مباشرة، تم تصميم ثلاث غرف للاجتماعات بالإضافة إلى مقهى وحوض سباحة يطل على منطقة "إسبالاند" من الطابق الأول للمنصة بأسلوب جريء بفضل حوافه الزجاجية.

في الطابق التالي، نجد مقهى آخر ومطبخاً لضيوف الفندق، وتم اختيار موقعهما ليكون بجانب مركز اللياقة البدنية والصالة الرياضية وغرفة اليوغا والتأمل.

من جهته، أوضح "روس مولر" مدير شركة "إل. جيه. هوكر كيرنز إيدج هيل" العقارية بأن الاستثمار الذي تبلغ قيمته 370 مليون دولار والموزع على الفنادق الثلاثة للسيد عبود، سيكون له أثر في زيادة أسعار الأملاك والدفع باتجاه البدء بمشاريع جديدة.

وتوقع "مولر" حدوث تغيير كبير قائلاً: "سيكون هناك تغيير ضخم، وذلك بسبب عدم وجود الحرفيين، حيث ينبغي إحضار أغلب الحرفيين العاملين في هذه الأعمال إلى المدينة، وسيلزمهم أماكن للسكن، لأنهم سيعيشون هنا لعدة سنوات".

وأضاف مولر: "لقد رأينا هذا في جميع المشاريع الكبيرة وسيحصل الأمر مجدداً"، متوقعاً أن "مظهر الرافعات في الأفق سيحرض الكثير من المطورين على أن ينحو النحو ذاته".

وأشار "مولر" إلى أنه قد "مضت عشر سنوات منذ أن عهدنا أي تطوير رئيسي باستثناء الأعمال التي كان مجلس البلدة يعمل عليها"، مؤكداً أن الكثير من الناس ينتظرون حدثاً كهذا حتى "يتمكنوا من تسيير أمورهم بمشاريع أصغر مثل مجمعات الوحدات السكنية وما شابه".
وختم بالقول: "هناك عشرات من هذه المشاريع تمت الموافقة عليها، ولكن بدء العمل عليها ينتظر خطوة مثل هذه " حسب قوله.

إلى ذلك، قال "مارك ديفي" المدير التنفيذي لمجموعة "كريستال بروك كوليكشن"، إن الفندق سيستهدف الشريحة الأصغر عمراً من الزبائن، إذ ستكون مختلفة عن تلك الشريحة التي يستهدفها مشروعا السيد عبود الآخران (تريد ويند، والبرجان التوأمان في شارع "آبوت").
وأضاف ديفي: "تم تصميمه لأولئك الذين يتمتعون بالنشاط والطاقة العالية جداً، هؤلاء الأصغر عمراً.. أعتقد بأنه عصري، إنه مشروع يتبنى أسلوب حياة "عضوي" وطبيعي إلى حدٍ بعيد، ووجود مركز اللياقة البدنية والأحواض يبقي البناء في سياق الرؤية ذاتها".
وكان "عبود"، وفي حديث سابق لـ"سكاي نيوز" قال إنه يرى فرصة حقيقية في كيرنز، وأن هذا هو الطريق الذي يمكن من خلاله البدء وبناء مجموعة مشاريع كبيرة، مضيفاً: "المستقبل يبدأ من هنا.. هذا هو الوقت الذي ستحدث فيه ثورة في صناعة السياحة".

ومن جهة أخرى، قال "آندي تايلور" مدير مجموعة "برايم" وهي المجموعة المشرفة على بناء الفنادق الثلاثة لمجموعة "كريستال بروك كوليكشن"، إن طلب التطوير الذي قدمته "كريستال بروك" لمجلس بلدة "كيرنز" دل على أن نوايا المطور تتعدى كونها مجرد محاولة للمضاربة والحصول على الموافقة.

وأضاف تايلور: "بالإضافة إلى الاستثمار الفندقي البالغة قيمته 370 مليون دولار، استحوذت مجموعة غسان عبود ــ أستراليا مؤخراً على عقار آخر تبلغ قيمته 20 مليون دولار لأراض تتضمن مركزاً للماشية (مركز ومرعى كريستال بروك للماشية)، وبناء تسمين في "سيلكوود" بالقرب من "إينيس فييل"، من أجل دعم سلسلة توريد الفندق بعد بدئه بالعمل ولتقديم خدمة متكاملة "من المراعي إلى الأطباق".

وسبق أن التقى رجل الأعمال السوري غسّان عبّود بـ"البريميير" (رئيسة الوزراء) في ولاية كوينزلاند، لمناقشة خططه في صناعة الإسكان السياحي في المدينة الواقعة في "الشمال الأقصى" من الولاية الأسترالية.

ونقلت صحيفة "كيرنز بوست" آنذاك خبر اللقاء مشيرةً إلى أن عبّود كشف عن ثلاثة مشاريع تطوير في كيرنز لفنادق بقيمة تزيد على 100 مليون دولار أمريكي لكل منها، وأنه التقى مع رئيسة الوزراء "أنستاسيا بالاشاي" للحديث عن استثماراته البارزة في المناطق الواقعة شمالي أستراليا.

يشار إلى أن عمدة المدينة نظم حفلاً لاستقبال "عبود" بعد أن بدأت مجموعته التجارية جملةً من الاستثمارات في الشمال الاسترالي، نهاية العام الماضي، كما نظّم مجلس المدينة اجتماعاً ترحيبياً، عبر من خلاله عن اهتمامه بزيارة المستثمر الجديد وأبدى الحاضرون رغبة في الاستماع إلى انطباعاته عن التسهيلات التي تقدمها كيرينز للمستثمرين الجدد، وأعقب الاجتماع مؤتمر صحفي، بحضور وسائل إعلام غطّت الزيارة في إطار متابعة الاستثمارات الجديدة في المدينة التي تعد وجهة سياحية في الشمال الاسترالي.


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل ستلجأ تركيا إلى القوة لتطبيق الاتفاق في إدلب؟
Orient-TV Frequencies