توقعات بوصول حزب معادٍ للاجئين إلى السلطة بالنمسا

  • وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتس

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2017-10-15 12:22
أدلى الناخبون في النمسا بأصواتهم الأحد في انتخابات برلمانية قد تأتي بمرشح محافظ شاب مستشاراً للبلاد بعد أن تعهد بانتهاج سياسات متشددة بشأن اللاجئين ومنع تكرار أزمة اللاجئين في أوروبا.

وتمكن وزير الخارجية الشاب سيباستيان كورتس (31 عاما) من أن يدفع بحزب الشعب المحافظ إلى صدارة استطلاعات الرأي عندما أصبح زعيما للحزب في مايو/ أيار. وأطاح بحزب الحرية اليميني المتطرف الذي ظل يشغل صدارة استطلاعات الرأي لنحو عام.

وتعهد كورتس بإغلاق طرق الهجرة الرئيسية إلى أوروبا من خلال البلقان وعبر البحر المتوسط. فيما تقول بعض وسائل الإعلام، بحسب رويترز، أن ناخبين كثر يشعرون أن البلاد تعرضت لاجتياح عندما فتحت حدودها في 2015 أمام موجة من مئات الآلاف من الفارين من الحرب والفقر في الشرق الأوسط ومناطق أخرى.

وقال كورتس لصحيفة أوسترايخ الجمعة "يجب أن نوقف الهجرة غير الشرعية للنمسا وإلا لن يكون هناك نظام أو أمن بعد الآن".


ويحكم البلاد حالياً ائتلاف يضم الحزب الاشتراكي الديمقراطي بزعامة المستشار كريستيان كيرن، وحزب الشعب بزعامة كورتس، ولكن كورتس دعا إلى إنهاء هذا التحالف عندما تولى رئاسة الحزب مما أدى إلى إجراء انتخابات مبكرة.

وتغلق مراكز الاقتراع أبوابها في الخامسة مساء الأحد بالتوقيت المحلي (1500 بتوقيت جرينتش) وتبدأ التوقعات الأولية في الظهور بعدها بدقائق. ومن المتوقع إعلان النتائج النهائية مساء الأحد أو الاثنين على أبعد تقدير.


وكانت النمسا قد قررت العام المضي ألا يزيد عدد اللاجئين الذين تستقبلهم على أراضيها عام 2016 عن 37 ألفا و500 لاجئ، وأن يكون الحد الأقصى للاجئين في النمسا 127 ألفا و500 لاجئ حتى عام 2019.

ووصف المستشار النمساوي حينها، فيرنر فايمان، هذه الخطوة حيال اللاجئين بأنها "حل اضطراري" و"الخطة ب" التي من أهدافها أيضا "إحداث هزة" داخل الاتحاد الأوروبي.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
برأيك هل ستسيطر مليشيات أسد الطائفية على الشريط الحدودي مع إسرائيل؟
Orient-TV Frequencies