حينما أجبرت العوائل السورية في بداية الثورة على ترك مدنها وقراها نتيجة التخوف من الاعتقال وتركت كل ما تملك خلفها , لم تدرك أنها لن تعود حتى اللحظة حلقة جديدة من رحلة نزوح تحكي قصص عوائل نزحت في أيام #الثورة الأولى واستقرت مؤقتاً في إحدى مخيمات الحدود السورية التركية . القصة الثانية تروي تفاصيل رحلة أحد النازحين من محافظة درعا بين قراها ومدنها وما الذي يقدمه حالياً للبلدة التي نزح إليها . تقديم : مسلم السيد عيسى شارك في الإعداد : عبد الحميد سلات