رحلة بين عالم الجريمة وقصر الدموع وجولة ساحرة في مغارة كفرحيم التاريخية

  • العالم من حولنا
  • تاريخ النشر: 2017-11-27 19:50

كلمات مفتاحية

في فيينا وفي مبنى تاريخي كان يستخدم كمعمل للصابون تحول إلى متحف للجريمة، ليجمع تاريخ الشرطة النمساوية والطب الشرعب وأشهر الجرائم التي ارتكبت على مر التاريخ، كما يؤخر نشأة جهاز الشرطة النمساوي وتطوره، والذي يعتبر الأفضل على مستوى العالم من بداية العصور الوسطى مرورا بالحرب العالمية الاولي، ثم نستكمل رحلتنا إلى ألمانيا لنزور قصر الدموع والذي يحكي قصة الآف الألمان الذين بكوا على اعتابه بعد الحرب العالمية الثانية التي قسمت ألمانيا حينا إلى بلدين، يحتوي القصر على شهادات من مواطنين ألمان عاشوا تلك الفترة الصعبة وكتبوا مذكراتهم وتركوا جوازت سفرهم وأوراقهم وحقائبهم الخاصة، ليوضح من خلالها مدى تأثير الانقسام على حياة الناس.
ومن ألمانيا إلى لبنان حيث مغارة كفر حيم الساحرة والتي يزيد عمرها عن اربعة ملايين عام، والتي تقع على بعد بضعة كيلو مترات من العاصمة بيروت، وتحديدا في منطقة الشوفغ، تجذب المغارة السياح بدهاليزها وأعمدتها الساقطة، وتكونت المغارة من الترسبات والتآكلات الصخرية
إعداد وتقديم/ عمار دندش
تقرير/ مكسيم العيسى
مايا هاشم



شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
من الجهة التي تعمدت إسقاط الطائرة الروسية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies