هجمات مباغتة لتنظيم "الدولة" في البوكمال و"حزب الله" يعترف

تاريخ النشر: 2017-12-12 12:10
أفادت مصادر محلية عن شن قيام تنظيم الدولة هجوم على مواقع  نظام الأسد والميليشيات الأجنبية المساندة له على أطراف مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي موقعاً قتلى في صفوفهم، في حين تدور اشتباكات متقطعة بين عناصر التنظيم وميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد" في قرية سويدان.

ونشرت مواقع إعلامية تابعة لميليشيا "حزب الله" اللبناني صوراً لـ 5 قتلى قالت إنهم قضوا في سوريا، وأوضحت أنهم من أفغانستان وباكستان ولبنان، وتبين أن القتيل اللبناني هو المدعو محمد قاسم ترحيني، أحد عناصر "حزب الله" وكان يعمل منشدا في لبنان.
















وكالة "أعماق" التابعة لداعش نشرت بياناً (أمس الإثنين) قالت فيه إن التنظيم شن هجوما واسعاً على مواقع للنظام غرب مدينة البوكمال، وأكدت مصادر محلية الهجوم وقالت إن "سيارة مفخخة استهدفت بناء التلفزيون وأصابت العناصر المتواجدين بالقرب منه".

وفي وقت سابق، تداول ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً، قالوا إن تنظيم داعش بثه في آخر "إصدار له" عن معارك ريف دير الزور الشرقي.

ويظهر الفيديو لحظات مقتل عناصر من ميليشيا "حزب الله" اللبنانية والميليشيات العراقية والإيرانية الشيعية بمعاركها مع التنظيم في مدينة البوكمال وريف دير الزور الشرقي.

قسد والتنظيم
في موازاة ذلك، تدور اشتباكات متقطعة لليوم الخامس على التوالي بين ميليشيا "قسد" المدعومة من التحالف الدولة وعناصر تنظيم الدولة في القرى المتبقية لديه في ريف دير الزور، وتحديداً في قرية سويدان ومنطقة سويدان جزيرة والطريق العام قبل ومنطقة القوس.

وأشارت شبكة "فرات بوست"، إلى أن "قسد" سيطرت أمس، على مبنى البلدية و المركز الصحي والمقسم في سويدان جزيرة .

وفي ريف دير الزور الغربي، اندلعت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين عناصر الأمن العسكري التابع لنظام الأسد وعناصر "قسد" بالجهة المقابلة من نهر الفرات عند منطقة معبار الشميطية.

وأوضحت مصادر محلية أن الاشتباكات حصلت نتيجة قيام منع عناصر "قسد" السفن والعبارات النهرية من الذهاب باتجاه مناطق سيطرة النظام، مشيرة إلى أن الاشتباكات امتدت لنحو ساعة من الزمن، وخلفت إصابات في صفوف عناصر النظام.

إقرأ أيضاً