- في رحلة جديدة من قصص النزوح داخل الأرض السورية نسلط الضوء على هجرة الأكلات الشامية الأصيلة مع أصحابها من دمشق والى إدلب والتي لاقت رواجاً كبيراً بين المجتمعات المضيفة . في القصة الثانية يحكي لاعب نادي الاتحاد سابقاً قصته حتى غادر مدينة حلب بالتهجير القسري وتحدى واقعاً قاسياً ليكمل مسيرته الرياضية خارج حلب . تقديم وإعداد : مسلم السيد عيسى  شارك في الإعداد : عبد الحميد سلات