روسيا توضح من هي الجهات المشاركة في "مجموعة الإفراج عن المعتقلين"

قال رئيس الوفد الروسي إلى محادثات "أستانا"، ألكسندر لافرينتيف، إن مجموعة العمل المعنية بالإفراج عن المعتقلين في سوريا التي تم الاتفاق عليها في ختام محادثات أستانا8 ستبدأ عملها خلال الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع القادمة، موضحاً أنها ستضم فقط ممثلين عن الدول الضامنة، بدون نظام الأسد والمعارضة السورية.

وقال لافرينتيف لوكالة "سبوتنيك" الروسية، "سيجري الآن إنشاء مجموعة العمل هذه، ولكننا جميعا بحاجة إلى إدراك أن هذا سيستغرق بعض الوقت، بالنظر إلى المستوى المنخفض جداً من الثقة بين الأطراف المتنازعة، التي تخشى حتى من تسليم قوائم الأشخاص المعتقلين أو في الحجز بسبب مخاوف من قتلهم".

وأضاف أن الدول الثلاث الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) ستعين ممثلين ليعملوا مع ممثل الأمم المتحدة لتنسيق قوائم الأشخاص المعتقلين والمحتجزين، لمبادلتهم. 
وأردف لافرينتيف قائلاً "كان من المقرر في وقت سابق ضم ممثلين عن النظام والمعارضة".

وتابع لافرينتيف: "لكننا في الوقت الراهن اعتبرنا أن هذا ليس فعلياً، و يجب أن تبدأ المجموعة بالعمل في غضون الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع المقبلة، وستجري مشاورات مع ممثلي المعارضة المسلحة والنظام، ومعالجة المواد الواردة فيما يتعلق بالمحتجزين، و المضي بتنسيق قضية التبادل".

واختتمت أمس (الجمعة) الجولة الثامنة من محادثات أستانا في العاصمة الكازاخستانية، باتفاق  الدول الثلاث الضامنة على موعد مؤتمر سوتشي، وتشكيل مجموعتي عمل من أجل المعتقلين والمفقودين.

وجاء في البيان الختامي، أن الدول الثلاث اتفقت على تشكيل مجموعتي عمل من أجل المعتقلين والمفقودين، وتبادل الأسرى والجثث، وإزالة الألغام من المناطق التاريخية. بحسب موفد أورينت إلى أستانا.

وأضاف البيان الذي تلاه وزير الخارجية الكازخي، خيرت عبد الرحمنوف، أن الدول الثلاث تعتزم عقد مؤتمر "الحوار الوطني السوري" (سوتشي) في 29-30 كانون الثاني 2018، بمشاركة كافة الطوائف السورية، والنظام والمعارضة، ومن يهمه وحدة واستقلال أراضي سوريا بحسب البيان.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تنجح "قسد" بتشكيل حكومة مصغرة بالتعاون مع مليشيات أسد الطائفية؟
Orient-TV Frequencies