اليونيسيف: عام 2017 مدمر لأطفال سوريا

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2017-12-29 10:09
اعتبرت منظمة الأمم المتحدة لحماية الطفولة "اليونيسيف" في تقرير حديث لها أن عام 2017 كان مدمراً للأطفال في مناطق "النزاع والحروب"، مشيرة إلى معاناة المحاصرين في الغوطة الشرقية لدمشق بسوريا.

وقالت اليونيسيف (الخميس) إن عام 2017 شهد حالات قتل وتشويه وخطف واغتصابات استهدفت أطفالاً كان يفترض أن يكونوا في مأمن من كل تلك العذابات والانتهاكات. مؤكدة ارتفاع مستوى الانتهاكات ضدّ الأطفال خلال عام 2017 وخاصة في المناطق التي تشهد "نزاعات مسلحة". ودعت إلى توفير الرعاية الضرورية للأطفال وتجنيبهم الصراعات التي تحدث في العالم.

كما اعتبرت اليونيسيف أن الانتهاكات ضد الأطفال في مناطق "النزاع" حول العالم بلغت مستويات "صادمة" في عام 2017.

وفي هذا السياق، أكد مدير برامج الطوارئ في "اليونيسيف" مانويل فونتين أنّ الأطفال يُستهدفون في منازلهم ومدارسهم وساحات اللعب، مضيفا أنّ "هذه الوحشية الممارسة ضدّ الأطفال لا ينبغي أن تكون الطبيعة الجديدة".

وتطرق التقرير إلى وضع أطفال الغوطة الشرقية التي يحاصرها نظام الأسد والتي تشهد سوء تغذية منتشر بين الأطفال خاصة. كما اعتبر تقرير اليونيسيف أفريقيا أشبه ببؤرة مأساة بالنسبة للأطفال حيث يتعرضون لأبشع الانتهاكات من الخطف والقتل والاغتصاب.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تقف تركيا في وجه الحملة العسكرية على إدلب؟
Orient-TV Frequencies