آلاف السوريين وصلوا الحدود التركية هرباً من معارك ريف حماة (صور)

  • أورينت نت - عارف وتد
  • تاريخ النشر: 2018-01-09 12:59
تؤكد جمعيات حقوقية وناشطون محليون، أن أكثر من 25 ألف عائلة تم تهجيرها من مناطق ريف حماة الشرقي وريف إدلب الجنوبي، جراء الحملة التي يشنها النظام والميليشيات الإيرانية وتنظيم داعش على المنطقة بغطاء من الطيران الروسي.

وتسلط أورينت الضوء على الحالة الحرجة التي يعانيها الهاربون من تلك المناطق إلى ريف إدلب الشمالي المتاخمة للحدود السورية التركية، حيث يفتقد هؤلاء لأدنى مقومات الحياة من طعام وشراب لا سيما في فصل الشتاء.




وزارت أورينت تجمعاً للفارين بالقرب من بلدة سرمدا،  يعيش فيه أكثر من 300 شخص حيث تضم كل خيمة عائلتين أو أكثر مع انعدام وسائل التدفئة ودورات المياه والصرف صحي.

وتشير الاحصائيات إلى أن أكثر من 25899 عائلة وصلت ريف إدلب الشمالي، جراء الحملة الأخيرة على ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، يشكلون 131230 مدنياً، ويتوزعون على 268 نقطة، بينهم 32243 امرأة و33971 طفلا ذكر و38707 أطفال إناث، إضافة لـ 26250 رجلاً، في وقت ما زال المدنيون مستمرون بالتوافد إلى المنطقة.




ويؤكد الهاربون من حملة الإبادة على مناطقهم، أنهم خرجوا بأرواحهم وما عليهم من ملابس، موجهين نداءً للمؤسسات والمنظمات الأممية والإنسانية لإغاثتهم.

وكان مراسل تلفزيون أورينت (محمد الفيصل) قد أعد تقريراً حول أوضاع النازحين من ريف حماة الشرقي، أكدوا من خلاله فقدانهم لأبسط مقومات الحياة.





شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
من الجهة التي تعمدت إسقاط الطائرة الروسية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies