جاويش أوغلو يردّ على الرئيس الفرنسي بشأن تصريحه حول عملية عفرين

  • أورينت نت- خاص
  • تاريخ النشر: 2018-02-01 13:16
ردّ وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" على تصريح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون -الذي أكّد على ضرورة ألا تكون عملية عفرين التي بدأتها تركيا في شمال سوريا ذريعة لغزو البلاد- بقوله: "تركيا ليست فرنسا لتفكر بغزو الجزائر".

جاء ذلك خلال لقاء صحفي عقده الوزير جاويش أوغلو، تطرّق فيه تصريحات الرئيس الفرنسي، وتطورات مؤتمر سوتشي الذي عُقد قبل يومين، بالإضافة إلى ظهور جزار بانياس "كيالي" في المؤتمر

وكان الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" قد قال في لقاء مع صحيفة لوفيغارو: "في حال بدأت عملية عفرين تتخذ منحى غير محاربة خطر الإرهاب، وتحوّلت إلى عملية غزو، فذلك سيشكّل خطرا حقيقيا بالنسبة غلينا". 

وردّا على تصريح الرئيس الفرنسي قال جاويش أوغلو: "نحن لسنا فرنسا كي نغزو الجزائر، إذ نستخدم حقنا المشروع في الدفاع عن النفس، وهذا يتطابق مع قرارات مجلس الأمن، العملية التركية ليست احتلالا، بل تهدف إلى الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وحمايتها من الإرهاب، فليس من الصواب أن يقولوا بوجهنا شيئا -في إشارة منه إلى فرنسا-ومن خلفنا شيئا آخر".

وفيما يخص ظهور جزار بانياس "علي كيالي" في سوتشي أوضح الوزير أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنفسه يهتم بمتابعة الأمر، مؤكدا على أنّ تركيا أعربت عن انزعاجها من مشاركته على الرغم من عدم تضمن اللوائح التي قدّمت لتركيا على اسمه.

وأشار جاويش أوغلو إلى أهمية البيان الختامي لمؤتمر سوتشي، موضحا أنّ بلاده كدولة ضامنة حققت ما تريده، وأنّ ما يهم في هذا الصدد هو تحقيق نتيجة على الأرض.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
من الجهة التي تعمدت إسقاط الطائرة الروسية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies