"دير شبيغل" تكشف عن تورط شركات ألمانية بهجمات الكلور في سوريا

قالت مجلة "دير شبيغل" الألمانية، إن صوراً تم نشرها لأجزاء صاروخ محمل بالغازات السامة تم استخدامه في سوريا دلت على أن الصاروخ احتوى على أجزاء مصنوعة في ألمانيا، وقالت الشركة المصنعة للصحيفة إنها باعت مواد عازلة للإلكترونيات لشركتين إيرانيتين على الأقل.


صاروخ إيراني

وكشفت المجلة الألمانية (الثلاثاء) عن وجود أدلة تشير إلى أن صاروخاً محملاً بالغازات السامة، واحداً على الأقل، تم استخدامه في سوريا، كان يحتوي على مادة ألمانية الصنع.


ونقلت بحسب شبكة "دوتشية فيلا" الألمانية، هذه المعلومات عن تحقيقات أجراها الموقع الإلكتروني البريطاني للصحافة الاستقصائية "bellingcat.com"، إضافة إلى شبكة "سوريون من أجل الحقيقة والعدالة".

وبحسب المجلة، فإن صاروخاً واحداً على الأقل من صنع إيراني تم استخدامه في الهجوم على مدينة دوما قرب دمشق، ويُعتقد أن هذا الصاروخ احتوى على جزء صُنع في ألمانيا.

وكان موقع " bellingcat" نشر (الاثنين) صوراً من بقايا الصواريخ التي استخدمت في هجوم بالغازات السامة على دوما بالغوطة الشرقية لدمشق في 22 كانون الثاني الماضي ويظهر في إحدى هذه الصور جزءاً من أحد الصواريخ مكتوب عليه "صُنع في ألمانيا".




القطع بيعت لإيران 

ويظهر في الصورة المتداولة قطعة دائرية تبدو وكأنها قطعة من ورق الكارتون وتحمل علامة "صنع في ألمانيا" وكلمة "بريسشبان" وهي شركة ألمانية مصنعة لمواد عازلة، وذكرت مجلة "شبيغل" أن لوغو الشركة ظاهر أيضا في الصور.

وأكدت الشركة المصنعة لصحيفة "بيلد" الألمانية أن مواد مصنعة من شركة "بريسشبان" بيعت كقطع عازلة للإلكترونيات لشركتين تجاريتين إيرانيتين، وتستعمل هذه المواد "خاصة في المحركات الصغيرة المستخدمة في المنازل وفي المركبات"، وذكرت الشركة التي مقرها (فايهينغن) في جنوب ألمانيا، أنها ستدقق في علاقاتها التجارية مع الشركة وأنها كانت "مصدومة" من هذه المعلومات.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
كيف تتوقع نتائج قمة "هلسنكي" بين ترامب وبوتين ؟
Orient-TV Frequencies