فرنسا تطالب الميليشيات الإيرانية بالانسحاب من سوريا

دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إلى انسحاب جميع المليشيات الإيرانية وميليشيا حزب الله اللبناني من سوريا.

ورداً على سؤال في مقابلة مع تلفزيون (بي.إف.إم) عما إذا كان يريد انسحاب القوات التركية من سوريا، قال لودريان إنه يريد "انسحاب كل من لا ينبغي أن يكونوا موجودين في سوريا بما في ذلك الجماعات الإيرانية، بما في ذلك حزب الله".

كما أكد وزير الخارجية الفرنسي أن كل الدلائل تشير الآن إلى استخدام غاز الكلور في سوريا.

يذكر أن باريس تبدي رفضاً لمساعي إيران بإقامة محور إقليمي موال لها يمتد من البحر المتوسط إلى طهران، وتكرر باستمرار المطالبة بانسحاب ميليشيا إيران المتواجدين في سوريا حالياً، بينما تبدو إدارة (ترامب) على قدر عال من الاهتمام بالمشكلة الإيرانية، وكذلك حلفاء أمريكا في المنطقة، الأردن وإسرائيل.
 
ففي سوريا، يمكن القول إن إيران هي الجهة الفاعلة الأكثر تأثيرا من جميع الأطراف، وتمارس قبضة حديدية على مستقبل البلاد بفضل قوة ميليشيا قوامها 150 ألفا تخضع لسيطرتها وليس لسيطرة النظام.

كما تسيطر إيران على القواعد العسكرية السورية وتدير العديد من مصانع الصواريخ الباليستية، واستثماراتها الاجتماعية والاقتصادية مكنتها من خلق تأثير لا رجعة فيه، وتتبع إيران نفس الأسلوب الذي اتبعته أصلا في لبنان، والذي تمضي قدماً به في العراق.

وكان المندوب الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة أمام مجلس الأمن الدولي (داني دانون) كشف مؤخراً أن إيران تملك 3000 عنصر من ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني و9 آلاف مقاتل من ميليشيا "حزب الله"، ونحو 10 آلاف مقاتل من ميليشيات قامت بتجنيدها من نواحي الشرق الأوسط (العراق، أفغانستان، باكستان) مضيفاً أن طهران تسيطر وتقود 60 ألف جندي سوري محلي ينتشرون في سوريا، بحسب قوله الذي نقله موقع "24i" الإسرائيلي.

وأضاف السفير (دانون) "اليوم يوجد 82 ألف مقاتل تحت إمرة إيران في الأراضي السورية"، معتبراً أنها بذلك حولت سوريا الى "أكبر معسكر في العالم"، وأكد أن "التهديد الايراني يتزايد".

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
من الجهة التي تعمدت إسقاط الطائرة الروسية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies