رئيس الفلبين يعاقب مهربي السيارات الفارهة بطريقة غريبة! (فيديو)

كلمات مفتاحية

بعد شعار مكافحة المخدرات والجريمة، رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي يعلن الحرب على التهريب وهدفه هذه المرة السيارات الفاخرة.

السيارات هي من نوع مرسيدس وبورش وجاغوار وكورفيت، وقعت جميعُها تحت مخالب الجرافات التي حوّلتها إلى ركام من الحديد في أقل من ثلاث دقائق.

وقد قدرت قيمة بعض السيارات المدمرة بأكثر من 115 ألف دولار للسيارة الواحدة.

وقد برر وزير التجارة الفلبيني العملية قائلا: إننا لا نستطيع بيع تلك السيارات لأننا إذا نظمنا مزادا لبيعها، فإن مهرّبي تلك المركبات قد يشاركون في المزاد. وبالتالي فإن تدميرها هو خسارة فادحة لهؤلاء المهربين.

ويأتي هذا الإجراء في إطار تشديد الإجراءات الجمركية لمكافحة التهريب.

وكان الرئيس الفلبيني قد وعد بإعادة ما سماه العصر الذهبي للبنى التحتية في الفلبين في غضون ست سنوات وهو مشروع يتطلب ميزانية تقدر ب 180 مليار دولار.

ولتحقيقه شرع دوتيرتي في تطبيق برنامج شامل للإصلاح الضريبي للمساهمة في تمويل هذا المشروع الضخم.  ويشن الرئيس المثير للجدل البالغ من العمر 72 عاما حربا دموية على المخدرات وعالم الجريمة.



شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تقف تركيا في وجه الحملة العسكرية على إدلب؟
Orient-TV Frequencies