إسرائيل تسقط طائرة إيرانية في الجولان (فيديو)

  • أورينت - فادي الأصمعي
  • تاريخ النشر: 2018-02-10 08:12
أسقطت مروحيات إسرائيلية طائرة بدن طيار قالت إنها إيرانية دخلت أجواء منطقة (خط وقف إطلاق النار) في الجولان المحتل.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية، أن طائرة إيرانية بدون طيار اخترقت الأجواء في الجولان، بعد أن خرجت من مطار (التي فور – T4) بالقرب من حمص، ليتم إسقاطها من قبل مروحيات إسرائيلية من طراز (أباتشي) داخل الجولان، حيث بثت الصحافة الإسرائيلية صوراً قالت إنها لحطام الطائرة الإيرانية.

وأكد مراسل أورينت في ريف القنيطرة، أن أربعة صواريخ أطلقت من اللواء 89 في منطقة جباب الواقعة شمالي درعا، بالقرب من منطقة الصنمين، حيث توجد كتيبة للدفاع الجوي تسيطر عليها مليشيات إيرانية، مشيراً إلى أن منظومة القبة الحديدة الإسرائيلية تصدت لها، وأسقطت صاروخاً تناثرت بقاياه في القرى الأمامية لمحافظة القنيطرة.

من جهته، أكد (افخاي أدرعي) الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أن وحدات من الجيش الإسرائيلي تصدت لمحاولة عدوان بعدة صواريخ على ما سماه "السيادة الوطنية الإسرائيلية" من قبل إيران، أطلقت من سوريا واخترقت "الأراضي الإسرائيلية"، وقد تم رصد القطعة الجوية في أنظمة الدفاع الجوي في مرحلة مبكرة، وأشار (أدرعي) إلى أن "جيش الدفاع" رد على على ما حدث بالإغارة على مواقع إيرانية داخل الأراضي السورية، دون أن يحدد طبيعة هذه المواقع، في حين نشرت صفحات موالية لنظام الأسد مقطعاً مصوراً قالت إنه لـ "المضادات الجوية السورية تتصدى لأجسام غريبة في سماء ريف دمشق وتدمرها".




بدورها، قالت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية، إن طائرة إسرائيلية (إف 16) سقطت في منطقة الجليل بعد عودتها إلى الداخل، ولم يعرف إن كانت قد سقطت بسبب عطل فني أو استهداف من قبل النظام، منوهةً إلى نجاة طاقهما، في حين تداولت صفحات موالية للنظام أنباء عن أن قوات الدفاع الجوي تصدت لطائرة إسرائيلية بالقرب من القنيطرة.

في السياق، أوضح (فادي العراب) قائد "لواء أسود الرحمن" التابع للجبهة الجنوبية في حديث لأورينت نت، أن الحدود مع الجولان المحتل تشهد استنفاراً كبيراً، حيث سمعت أصوات صفارات الإنذار في الداخل المحتل من الجولان، منوهاً إلى أن بقايا صاروخ سقط في القرى الأمامية على خط وقف إطلاق النار، تناثرت أجزاءه في القرى من محافظة القنيطرة.

وتأتي الأحداث الجديدة في المنطقة، عقب يومين من تعرض مواقع عسكرية تابعة لقوات نظام الأسد وميليشيا "حزب الله" اللبناني بالقرب من مدينة دمشق لقصف جوي، قيل إنه ناتج عن غارات شنها الطيران الإسرائيلي، حيث رجح مراسل أورينت في ريف دمشق آنذاك، أن يكون القصف إسرائيلياً، وقد استهدف مواقع ومخازن أسلحة تابعة لنظام الأسد وميليشيا "حزب الله" اللبناني في مركز البحوث العلمية في منطقة جمرايا قرب دمشق.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تقف تركيا في وجه الحملة العسكرية على إدلب؟
Orient-TV Frequencies