إيران تستعترض عضلاتها أم تفتح حربا مع إسرائيل؟

  • تفاصيل
  • تاريخ النشر: 2018-02-12 23:09
تصعيد كلامي بين إيران وإسرائيل والنظام فيها الحاضر الغائب؟!
مستشارُ المرشدِ الإيراني للشؤون ِالدولية علي ولايتي يقولُ إن إيران ستُبقي على وجودِها في سوريا ومن دون أي ِشروط.. وإنَ أيَ اعتداءٍ إسرائيلي على سوريا لن يمرَّ من دونِ رد.. نتنياهو يرد: إسرائيلُ ستستمرُ بعملياتِها بالرغم من إسقاط ِالطائرة.. والجيش يحذر: المواجهاتُ مع إيران قد تتحولُ إلى "حرب ٍحقيقية".
الولاياتُ المتحدة تدعم ُبقوة ٍحقَ إسرائيل في "الدفاع ِعن نفسها", في الوقتِ الذي تطالبُ فيه إدارةُ ترامب البيتَ الأبيض بتخصيص ثلاثةِ ملياراتِ دولار كمساعداتٍ لإسرائيل من ميزانية عام ألفين وتسعةَ عشر.
هل إيران قادرة ٌعلى مزيدٍ من التصعيد وفتح ِحرب ٍشاملة مع إسرائيل في وقتٍ تشهدُ فيه البلادُ سلسلةَ اضطراباتٍ داخلية؟ أم أن خرقَ الطائرة ِالإيرانية المُسيرةِ الأجواءَ الإسرائيلية مجردُ محاولةٍ لعرض العضلات؟؟
هل تتجه الأمورُ نحو التصعيد أم التهدئة؟ وفي حال استمرت إسرائيل بعرقلة تثبيتِ إيران لأقدامِها في سوريا.. كيف سيكونُ الردُ القادم؟ وهل ستتحرك الولايات المتحدة لحماية حليفِها الإستراتيجي؟

إعداد وتقديم: أحمد الريحاوي
أحمد كامل – الكاتب الصحفي – باريس
رضوان عقيل – الكاتب الصحفي – بيروت
د. ديفيد بولك – باحث سياسي – واشنطن

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
برأيك هل ستسيطر مليشيات أسد الطائفية على الشريط الحدودي مع إسرائيل؟
Orient-TV Frequencies