وسائل إعلام روسية تروّج لضربة كيماوية جديدة في إدلب!

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2018-02-13 16:44
بدأت وسائل إعلام روسية بالتمهيد لضربة كيماوية جديدة قد يقوم بها النظام خلال الفترة القادمة على مدينة سراقب، من خلال اتهام "تحرير الشام" بنقل أسطوانات تحتوي غاز الكلور بـ مشاركة "الخوذ البيضاء".

وزعمت وكالة "سبوتنيك" الروسية أن أحد سكان إدلب أبلغ "مركز المصالحة الروسي في سوريا" بأن "تحرير الشام" نقلت إلى إحدى القرى أكثر من 20 أسطوانة تحتوي على الكلور وتحضر لعملية استفزازية بمشاركة "الخوذ البيضاء".

وادعت الوكالة الروسية أن عناصر "تحرير الشام" قاموا يوم 12 من الشهر الحالي، بنقل أكثر من 20 أسطوانة كلور وأدوات وقاية إلى مدينة سراقب على متن ثلاث سيارات، وأن ممثلي "الخوذ البيضاء" قاموا بتمثيل بروفا "تقديم إسعافات أولية" لمتسممين وهميين من السكان المحليين، وأن ما حصل تم تصويره من قبل مراسلين محترفين، على حد زعمها.

وكان تسعة أشخاص أصيبوا الشهر الحالي بحالات اختناق بسبب إلقاء طائرات النظام براميل متفجرة تحوي غاز الكلور السام على مدينة سراقب.

وقال مصادر طبية وقتها إن "رائحة كريهة" انبعثت إثر استهداف مروحيات قوات النظام مناطق في سراقب، مبينة أن أعراض الاختناق ناتجة عن استخدام غازات سامة، يأتي ذلك في وقت تتهم فيه واشنطن النظام بشن هجمات كيماوية عدة بـ غاز الكلور أو السارين خلال الفترة الأخيرة.

يذكر أن مسؤولا أمريكيا حذر في وقت سابق من أن واشنطن لا تستبعد شن ضربات عسكرية جديدة في سوريا نتيجة تلك الاتهامات.



شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تقف تركيا في وجه الحملة العسكرية على إدلب؟
Orient-TV Frequencies