فرنسا تصعّد من تهديداتها ضد نظام الأسد

أوضح وزير الخارجية الفرنسي (جان إيف لودريان) موقف حكومة بلاده من استخدام الأسلحة الكيماوية في من قبل نظام الأسد في سوريا، قائلاً (الأربعاء) إن "باريس لن تضرب هذا البلد إلا إذا كانت الهجمات مميتة ونفذتها قوات النظام"، بحسب وكالة رويترز.

وأكد (لودريان) أن "الرئيس الفرنسي سيمضي قدما في تنفيذ ضربات عسكرية ضد منشآت تابعة للنظام إذا استخدمت قوات بشار الأسد الأسلحة الكيماوية مجدداً وإذا كانت الهجمات قاتلة وثبت أن النظام هو المسؤول عنها".

ويأتي تصريح (لودريان) بعد يوم من تهديد الرئيس الفرنسي (إيمانويل ماكرون) بتوجيه ضربة لقوات نظام الأسد إذا استخدمت الأسلحة الكيماوية ضد مدنيين، مشيراً  أن ذلك يشكل انتهاكاً للمعاهدات الدولية، ولفت (ماكرون) إلى أنه  "لم يطلع بعد على دليل على حدوث ذلك".

وكان ماكرون قال في مايو/ أيار الماضي إن "استخدام الأسلحة الكيماوية سيمثل خطا أحمر". وأبدى قلقه في اتصال هاتفي سابق مع الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) من دلائل على استخدام قنابل الكلور ضد مدنيين في سوريا.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تنجح "قسد" بتشكيل حكومة مصغرة بالتعاون مع مليشيات أسد الطائفية؟
Orient-TV Frequencies