انتشار صور بوتين على الحواجز الأمنية بمحيط الغوطة!

تاريخ النشر: 2018-03-04 09:50
أظهرت لقطات تلفزيونية نشرتها وكالة رويترز انتشار صور للرئيس الروسي فلادمير بوتين على الحواجز الأمنية وداخل المراكز الطبية الواقعة على أطراف الغوطة الشرقية.

وخلال عرض رويترز لتقرير حول مراقبة ما سمته "الممر الإنساني" الذي اقترحته روسيا، والواقع في مخيم الوافدين شمال دوما، بهدف السماح لأهالي الغوطة بالخروج بموجب هدنة الـ 5 ساعات التي أعلنتها موسكو، أظهر التقرير انتشار صور بوتين على الحاجز الأمني إلى جانب صورة بشار الأسد، حيث يقف جندي روسي عند نقطة التفتيش.




كما ظهرت صورة بوتين أيضاً معلّقة على الجدار داخل إحدى النقاط الطبية في مركز إيواء الدوير في عدرا، حيث خُصّص المأوى كما قالت رويترز لاستقبال المدنيين الخارجين من الغوطة الشرقية بموجب "الهدنة الروسية" المذكورة التي أنهت يومها السادس (الأحد)، من دون خروج أي مدني من الغوطة.



وأمام رفض أهالي الغوطة الخروج، نشرت صفحات موالية لنظام الأسد على شبكات التواصل الاجتماعي، مقطع مصور مفبرك قالت إنه للحظة خروج طفلين من الغوطة الشرقية عبر معبر مخيم الوافدين المتاخم لمدينة دوما.

والغريب في الفيديو الجديد أو "التمثيلية الجديدة" لإعلام النظام وقواته كما وصفه بعض المعلقين، أنه تم تصويره في وقت خاطئ، إذ أنه خارج المدة المحددة لخروج الراغبين من الغوطة، وفقاً لما أعلن عنه الروس من "هدنة يومية" تبدأ من الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة الثانية ظهراً، بينما تدور أحداث التمثيلية الجديدة لقوات النظام ليلاً! 

إقرأ أيضاً