الجيش الحر يسيطر على أكبر قاعدة عسكرية على مشارف عفرين (صور)

سيطر الجيش السوري الحر (الأحد) على كبرى القواعد العسكرية التابعة لـ "الوحدات الكردية" قرب مدينة عفرين، ضمن عملية "غصن الزيتون".

وبحسب الأناضول فإن الجيش الحر، سيطر على ما يسمى "الفوج 135 قوات خاصة" التابع لـ "الوحدات الكردية"، والواقع على بعد 2 كم شمال شرق مدينة عفرين.

وكانت القوات الأمريكية تستخدم الفوج لإقامة تدريبات عسكرية لعناصر "الوحدات الكردية" غرب نهر الفرات.

وكان الناطق باسم "الجيش الوطني السوري/الجيش الحر" المقدم (محمد الحمادين) قال في وقت سابق إن قوات عملية "غصن الزيتون" وصلت إلى مشارف مدينة عفرين بعد أن تمت السيطرة على تلة الخالدية التي تشرف على المدينة"، مؤكداً أن المسافة ببينهم  وبين عفرين تقدر بـ 1 كم، جاء ذلك بعد ساعات من السيطرة على قرى (كفر مز، مالكية، شوارغة الجوز، حلوبي كبير وسد 17 نيسان) شمالي عفرين، بعد معارك مع الوحدات الكردية.

وأضاف (الحمادين) في تصريح لأورينت نت (الأحد) أن قوات "غصن الزيتون" تقدمت اليوم وسيطرت على معسكر وقرية (قيبار) أو ماتعرف بـ(الهوى) مشيراً إلى أن هذه القرية تشرف على مدينة عفرين، لافتاً إلى أن معسكر (قيبار)  أو ما يعرف بـ (اللواء 135) ممتد من شرقي عفرين لشمال تلة الخالدية. وأوضح أن كامل المسافة التي باتت بيد قوات "غصن الزيتون" وتشرف على مدينة عفرين تقدر بـ 2 كم.

يذكر أن الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) قد قال في وقت سابق،  إن قوات "غصن الزيتون" تتقدم باتجاه مدينة عفرين، وأنها شارفت على دخولها، مؤكداً نية بلاده مواصلة العملية لتشمل مدينة منبج ومنطقة شرق الفرات.





شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
من الجهة التي تعمدت إسقاط الطائرة الروسية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies