هكذا يروّج الهلال الأحمر لـ "رواية النظام" بشأن إخراج مرضى الغوطة (صور)

كلمات مفتاحية

بدأ "الهلال الأحمر السوري" الترويج لرواية إعلام النظام حول خروج عشرات المدنيين من الغوطة الشرقية (الثلاثاء) عبر ممر مخيم الوافدين، دون الإشارة إلى أن جميع الأشخاص الذين خرجوا (الثلاثاء) هم من المرضى بموجب الاتفاق الذي تم أمس بين "جيش الإسلام" والجانب الروسي برعاية أممية.

ونشر الهلال الأحمر السوري في صفحته على "فيسبوك": "خروج دفعة من أهالي الغوطة الشرقية وفرق الهلال الأحمر العربي تواصل المهمة".

وأكد مراسل أورينت، أن النظام منع سيارات الهلال الأحمر من الدخول إلى مدينة دوما لإخلاء المرضى ضمن الاتفاق الذي تم أمس، وسمح فقط لحافلات بنقلهم حتى يتم استغلالهم إعلاميا وتصويرهم على أنهم مدنيون يخرجون من الغوطة.

وأشار مراسلنا إلى أن المرضى تم نقلهم إلى مستشفيات دمشق لتلقي العلاج.



وكانت وكالة أنباء النظام "سانا" قالت "إن عشرات المدنيين معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن وصلوا صباح اليوم عبر الممر الآمن إلى مخيم الوافدين بعد تأمينهم من قبل قوات النظام"، على حسب زعمها.

من جهته، قال المسؤول السياسي في "جيش الإسلام" ياسر دلوان إنَّ "مجموعة من المرضى غادرت بموجب اتفاق إجلاء طبِّي مع روسيا برعاية الأمم المتحدة".

وأعلنت الهيئة السياسية لـ "جيش الإسلام" أمس، عن التوصّل إلى اتفاق عبر الأمم المتحدة مع الجانب الروسي، لإجلاء مصابي الغوطة على شكل دفعات إلى خارج المدينة، وذلك في إطار القرارات الأممية وعلى نحو خاص القرارين 2254 و2401.




جاء ذلك في بيان نشرته الهيئة، لفتت فيه إلى أنّ التوصّل إلى الاتفاق المذكور جاء نتيجة لظروف الحرب والحصار ومنع إدخال الأدوية منذ ست سنوات إلى المدينة، فضلا عن استهداف المستشفيات والمراكز الطبية فيها.

ولفت البيان إلى استمرارية التواصل مع فريق الأمم المتحدة وبعض الأطراف الدولية وذلك في إطار السعي الحثيث لإيقاف الحملة الهمجية الشرسة على الغوطة الشرقية.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
برأيك هل ستسيطر مليشيات أسد الطائفية على الشريط الحدودي مع إسرائيل؟
Orient-TV Frequencies