"الغضب للغوطة".. فصائل حماة تطلق معركة جديدة

كلمات مفتاحية

أطلقت الفصائل المقاتلة في ريف حماة الشمالي عملية عسكرية واسعة تحت مسمى "الغضب للغوطة" ضد قوات النظام وميليشياته في المنطقة.

وقال مراسل أورينت نت، إن العملية بدأت بالعمل من محاور بلدة المغير ومدينة كرناز وعدة قرى أخرى، ومواقع استراتيجية محيطة بمدينة كرناز من الجهة الجنوبية والشمالية، وذلك تحت مسمى "الغضب للغوطة". موضحاً أنه جرى السيطرة على أجزاء واسعة من مدينة كرناز، وتكبيد ميليشيات النظام خسائر في الأرواح.

بدوره قال العقيد (مصطفى بكور) رئيس عمليات "جيش العزة" في تصريح لأورينت، إن الهدف من عملية"الغضب للغوطة"، هو "تحرير مدنية كرناز بالدرجة الأولى من سيطرة النظام، والتي تعتبر مدينة استراتيجية، وكذلك قاعدة تل الحماميات الإستراتيجية وعدة نقاط أخرى".

وتشارك في عملية "الغضب للغوطة" كل من الفصائل التالية: ( جيش العزة، جيش الأحرار، جبهة تحرير سوريا، جبهة الإنقاذ المقاتلة، الفرقة أولى مشاة، الفوج 111، جيش الشعب، تجمع أهل الشام، لواء شهداء التريمسة).

وتتعرض مدن وبلدات الغوطة الشرقية لحملة إبادة من قبل قوات النظام وروسيا منذ 24 يوماً، سقط خلالها مئات الضحايا وآلاف الجرحى المدنيين جراء استهداف الأحياء السكنية بالقصف المدفعي والجوي، في وقت تحاول ميليشيات "النمر" وميليشيات "شيعية"  مدعومة من قوات روسية اقتحام الغوطة، بينما تتحدث وسائل إعلام موالية أن النظام يسعى لشطر الغوطة إلى ثلاثة أقسام (حرستا ودوما وعربين وباقي المدن).

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
من الجهة التي تعمدت إسقاط الطائرة الروسية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies