نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر طريقة تعامل ميليشيات الأسد مع المهجرين من الغوطة الشرقية، حيث تكذب الصور ما تناقلته وسائل إعلام النظام من الترويج لمعاملة عناصر النظام بطريقة "جيدة" مع من يخرج من الغوطة. وبينت الصور اعتقال العشرات من الشباب ووضعهم في سيارات ومحاولة تصويرهم بطرق مهينة ومن ثم أخذهم إلى جهة مجهولة. https://orient-news.net/news_images/18_3/1521339310.jpg وقال مراسل أورينت إن ميليشيات النظام اعتقلت عدداً من الرجال الفارين من القصف الشديد على الغوطة الشرقية بعد أن أمنت لهم "معبراً إنسانياً" كما وصفته وسائل إعلامها، إلا أن هذا المعبر الإنساني كان مكان الاعتقال للعشرات منهم. وأضاف مراسلنا أن صفحات إعلامية موالية للنظام تناقلت صورا تظهر فيها قوات الأسد وهي تحتجز مجموعة من المدنيين ، كما ظهرت إحدى السيارات العسكرية وقد كتب عليها  قوات النمر . https://orient-news.net/news_images/18_3/1521339321.jpg https://orient-news.net/news_images/18_3/1521339327.jpg في حين، تواردت أخبار عن قيام عناصر قوات الأسد المتواجدين على معبر حمورية باحتجاز البطاقات الشخصية للرجال على وجه التحديد لمعرفة المطلوب منهم أوالمتخلف عن الخدمة الإلزامية.