نشرت وسائل إعلام ميليشيا نظام الأسد صوراً لحافلات قالت إنها تقل عدداً من الأسرى الذين أفرج عنهم "جيش الإسلام" بعد التوصل لاتفاق مع الجانب الروسي حول مصير مدينة دوما (الأحد). وقالت وكالة (سانا) إن الدفعة الأولى من الأسرى تضم 30 شخصاً وصلت إلى صالة الفيحاء بدمشق، مشيرة إلى أن هناك دفعات أخرى ستتبعها، دون ذكر العدد الكلي للأسرى. https://orient-news.net/news_images/18_4/1523226278.jpg وقبل ساعات من خروج أسرى النظام من دوما توصلت لجنة التفاوض عن مدينة دوما والجانب الروسي إلى اتفاق يقضي بتهجير مقاتلي "جيش الإسلام" ومن يرغب من المدنيين باتجاه الشمال السوري. https://orient-news.net/news_images/18_4/1523226290.jpg ونص الاتفاق أيضاً، أنه "من يرغب بالبقاء في دوما فستتم تسوية أوضاعهم مع ضمان عدم الملاحقة وعدم طلب أحد للخدمة الإلزامية أو الاحتياطية لمدة ستة أشهر"، كما يضمن الاتفاق دخول الشرطة العسكرية الروسية كضامن لعدم دخول قوات نظام الأسد، ويمكن لطلاب الجامعات العودة لجامعاتهم بعد تسوية أوضاعهم.   كما يتضمن الاتفاق، فتح المعبر أمام الحركة التجارية بمجرد دخول الشرطة العسكرية الروسية، ودخول لجنة من محافظة ريف دمشق لتسوية جميع القضايا المدنية بالتنسيق مع اللجنة المدنية المشكلة في دوما. https://orient-news.net/news_images/18_4/1523226690.jpg وارتكبت ميليشيا نظام الأسد مجزرة في مدينة دوما مساء (السبت) راح ضحيتها العشرات جلهم أطفال ونساء إثر استهداف منازل المدنيين بالغازات السامة.