المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن تهدد بتحرك منفرد لبلادها ضد الأسد

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2018-04-09 23:22
عقد مجلس الأمن الدولي (الإثنين) جلسة طارئة لمناقشة مجزرة الكيماوي التي ارتكبها نظام الأسد وحلفاؤه في مدينة دوم أمس الأول وراح ضحيتها أكثر من 180 قتيلاً و1000 مصاب منهم قرابة 50 موثقين بالاسم.

وأكدت (نيكي هايلي) المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن أن الولايات المتحدة سترد على هجوم الكيماوي في دوما، إذا فشل مجلس الأمن في حماية المدنيين، مشيرة إلى أن مجلس الأمن سمح لروسيا بإضعاف مصداقية الأمم المتحدة.

وأوضحت (هايلي) أن أقبية مدينة دوما تحولت إلى مقابر بسبب هجوم نظام الأسد الكيماوي على المدينة، قائلةً إن "الوحوش وحدها من تقتل المدنيين بهذه الطريقة، وإن النظام الروسي الذي تلطخت يداه بدماء الشعب السوري لن يشعر بالخزي تجاه الضحايا".

من جانبها، قالت المندوبة البريطانية، إن روسيا تتصرف كضحية ولا نصدق "دموع التماسيح" التي تذرفها، مؤكدة أن بلادها تشعر بالسخط إزاء ما جرى في دوما، وأن روسيا ونظام الأسد وإيران يتخوفون من شيء ما.

بدوره، أكد المندوب الفرنسي مسؤولية نظام الأسد عن مجزرة الكيماوي في مدينة دوما، وهدد بالقول: "سنحول أقوالنا إلى أفعال تجاه من يستخدمون الكيماوي ضد المدنيين" مشيراً إلى أنه "لو لا دعم الروس والإيرانيين ما كان ليحدث ما حدث" وأن "روسيا هي من توافق على شن أي هجمات في سوريا" منوهاً إلى أنهم "يدركون تماما وقوع هجومين بالكيماوي في دوما يوم السبت الماضي".


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
برأيك هل ستسيطر مليشيات أسد الطائفية على الشريط الحدودي مع إسرائيل؟
Orient-TV Frequencies