أطلقت نساء تركيا تابعات لوقف الأنصار في ولاية كوتاهية حملة تحت عنوان "العمل من أجل رسم الابتسامة" يهدف إلى صنع دمى يدوية، وذلك سعيا لرسم الابتسامة في وجوه الأطفال السوريين ممن عانوا ويلات الحرب. (صالحة غونكور) رئيسة لجنة السيدات في الوقف، ذكرت أنّ الهدف من الحملة هو زرع الأمل في نفوس الأطفال السوريين، وإشعارهم بأنّهم ليسوا لوحدهم. https://orient-news.net/news_images/18_4/1523368980.jpg ولفتت غونكور إلى أنّ الحملة بدأت فعليا منذ شهرين تقريبا، موضحة أنّه خلال هذه الفترة صُنعت عشرات الدمى. وأضافت غونكور في الإطار ذاته: "صنع الدمى يدويا يعطي للمشروع بُعدا معنويا، فالدمى سترسم الابتسامة في وجوه الأطفال وذلك بالتزامن مع عيد الطفل العالمي فيالـ 23 من نيسان، ونحن كنساء الوقف خصصنا يوم الجمعة من كل أسبوع للاجتماع وصنع هذه الدمى". https://orient-news.net/news_images/18_4/1523368985.jpg ونوّهت غونكور إلى أنّ أعداد الأطفال السوريين في المخيمات تفوق الآلاف، مضيفة:  نعلم أنه من الصعب صنع الآلاف من الدمى، ولكن هدفنا هو رسم البسمة في وجوه أكبر عدد ممكن من الأطفال السوريين".