أردوغان: علاقاتنا مع أمريكا وروسيا لن تمنعنا من قول الحق

  • أورينت نت- خاص
  • تاريخ النشر: 2018-04-12 13:21
قال الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) إنّ العلاقات التي تجمع بلاده مع كلّ من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا لن تمنع الحكومة التركية من قول الحق، موضحا أنّ كل من يدعم نظام الأسد مخطئ، وكذلك كل من يدعم التنظيمات الإرهابية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في افتتاح فعالية في العاصمة أنقرة، تطرّق خلالها إلى آخر التطورات والتصريحات السياسية المتعلّقة بالشأن السوري.

وأكد أردوغان بأنّ استخدام الأسلحة الكيماوية لا يقلّ خطورة عن استخدام التنظيمات الإرهابية لضرب تنظيمات إرهابية أخرى، في إشارة منه إلى دعم أمريكا للوحدات الكردية تحت ذريعة القضاء على داعش.

وقال في السياق ذاته: "لن نتخلّى عن علاقاتنا الاستراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك لن نتخلّى عن علاقاتنا الاقتصادية مع روسيا، ولكن هذه العلاقات لن تمنعنا من قول الحق، فالذين يدعمون نظام الأسد على خطأ، والذين يدعمون التنظيمات الإرهابية كذلك على خطأ".

ونوّه أردوغان إلى أنّه سيجري اليوم اتصالا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين للبحث مجددا كيفية وقف استخدام المجازر الكيماوية في سوريا.

وتابع أنّ بلاده ستجعل كلاً من إدلب وتل رفعت ومنبج وعين العرب وتل أبيض ورأس العين وقامشلي مناطق آمنة، تمكينا للسوريين من العودة إلى مناطقهم وبلادهم والعيش فيها بأمن واستقرار، مضيفا: "وفي المقابل سنتيح الفرصة أمام كل من يرغب في بناء مستقبله في تركيا" .

وعبّر الرئيس التركي عن انزعاجه من الدول التي تعتمد على قوّتها العسكرية -على حدّ وصفه- والتي على أساسه تسعى إلى تحويل سوريا إلى ساحة صراع.

وأكّد أنّ تركيا ستواصل سياستها الرافضة لكل من يدعم الأسد وكذلك من يدعم التنظيمات الإرهابية، مضيفا: "بالتأكيد لا نفكر بتوجيه السلاح نحو حلفائنا، ولكننا ننصحهم كأصدقاء بعدم مساندة الإرهاب..

وأردف أردوغان أن تركيا ستواصل عملياتها ونشاطها في سوريا إلى أن تصبح أراضيها آمنة بالنسبة إلى كافة السوريين.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
برأيك هل ستسيطر مليشيات أسد الطائفية على الشريط الحدودي مع إسرائيل؟
Orient-TV Frequencies