أفادت وكالة (فرانس برس) عن مقتل طيار حربي يوناني (الخميس) أثناء محاولة اعتراض مقاتلة إف 16 تركية، في حين لم تعلق السلطات التركية على الحادثة حتى الآن. وأكد وزير الدفاع اليوناني، بانوس كامينوس، هذه المعلومات في تغريدة، مشيرا إلى أن البلاد "في حداد" على طيار سقط "دفاعاً عن سيادة اليونان ووحدة أراضيها". وسقطت الطائرة من طراز ميراج 2000-5 بحسب التلفزيون اليوناني العام، في البحر أثناء عودتها من مهمة لاعتراض مقاتلات تركية، كما ذكرت رئاسة الأركان اليونانية، بحسب سكاي نيوز. وذكرت شبكة "إي.أر.تي" أن الطائرة كانت في عداد دورية من طائرتين تصدتا للتو لطائرات تركية، وهي عمليات مألوفة في بحر إيجه حيث دائما ما تتهم اليونان تركيا بانتهاك المجال الجوي اليوناني. وكان جنود يونانيون وجهوا طلقات تحذيرية لإبعاد مروحية تركية حلقت، ليل الإثنين الثلاثاء، فوق جزيرة رو الصغيرة، على الحدود بين البلدين في بحر إيجه، حسب ما أفاد مصدر في هيئة أركان الجيش اليوناني.