النظام يُفرغ مركز البحوث العسكرية في حماة تحسّباً للضربة الأمريكية

واصل نظام الأسد القيام بإجراءات إحترازية بنقل معداته العسكرية الثقيلة، والأسلحة من القطع العسكرية والمطارات، خوفاً من الضربة العسكرية المحتملة من قبل الولايات المتحدة رداً على  مجزرة الكيماوي في دوما.
 
وأفاد مراسل أورينت، بوصول سيارات عسكرية بينها سيارات مغلقة للنظام إلى مدينة محردة شمال حماة، وقالت مصادر من مدينة محردة إن سيارات عسكرية بينها سيارات "برادات مغلقة" وصلت المدينة، وتمركزت بالقرب من مركز ميليشيا الدفاع الوطني في محردة.

وأضافت المصادر أن السيارات تقل معدات عسكرية للنظام كانت في مركز البحوث العسكرية في جبل تقسيس جنوب حماة.

وكانت شبكة (فرات بوست) أكدت مؤخراً نقل قوات النظام بعض طائراته الحربية والمروحية من مطار دير الزور العسكري شرق المدينة، إلى معسكر الطلائع غربي دير الزور، تخوفاً من ضربة أمريكية محتملة، إضافة إلى العشرات من الشاحنات التي تحمل معدات عسكرية وأسلحة.

ونقلت مصادر محلية لـلشبكة داخل دير الزور، قيام قوات النظام بنشر آليات ثقيلة داخل أحياء المدينة وبين منازل المدنيين، والأحراش والأشجار، ليعمد بعد ذلك إلى تغطيتها للتمويه، تحسباً لأي ضربة أمريكية محتملة خلال الساعات والأيام القادمة.

وكانت المراصد التي تراقب حركة طائرات النظام، أكدت لأورينت نت في وقت سابق أن نظام الأسد بدأ بإخلاء الطائرات الحربية من مطاراته العسكرية، وأكد (أبو محمد) من "مرصد 20" انسحاب 4 طائرات تابعة لنظام الأسد من نوع سوخوي 24 من مطار السين، 3 منها إلى مطار النيرب في حلب بعد التنسيق بين المطارين، وواحدة إلى مطار دمشق الدولي، مشيراً إلى أن 4 طائرات من نوع سوخوي 24 انسحبت أيضاً من مطار الشعيرات باتجاه مطار النيرب، إضافة إلى 3 طائرات حربية من نوع L39 .

ولفت إلى أنه جرى إخلاء 6 مروحيات من مطار التيفور في حمص إلى جهة مجهولة، إضافة إلى نقل عتاد ثقيل روسي وإيراني من مطار التيفور إلى جهة غير معروفة.

ويوجد في سوريا أكثر من 25 مطاراً عسكرياً، حيث يستخدمها النظام في استهداف المدنيين في معظم المدن السورية.

ولم يقتصر إجراء التخوّف من الضربة الأمريكية على النظام؛ بل إن روسيا قامت بنقل 11 سفينة حربية من ميناء طرطوس إلى البحر المتوسط، وبقيت واحدة فقط في الميناء، وذلك حسبما أظهرت صور للأقمار الاصطناعية، وفق شبكة (فوكس نيوز) الأمريكية، حيث أكدت لاحقاً موسكو أن هذا الإجراء بهدف الحفاظ على سلامتها، عقب تصعيد ترامب من لهجته بالقول إنه يجب على روسيا الاستعداد للصواريخ التي ستنهال على النظام، لأنها ستكون صواريخ جديدة وذكية.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تقف تركيا في وجه الحملة العسكرية على إدلب؟
Orient-TV Frequencies