القصف الصاروخي يحول "البحوث العلمية" في دمشق إلى ركام (فيديو)

أورينت نت
تاريخ النشر: 2018-04-14 12:12
تداول ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً (السبت) يظهر آثار الضربة الأمريكية الفرنسية البريطانية لموقع "البحوث العلمية" التابع لنظام الأسد في منطقة برزة في العاصمة دمشق.

ويظهر الفيديو المبنى مدمراً بشكل كامل وسط تصاعد للدخان منه، جراء الضربات الصاروخية التي استهدفته، في حين يظهر عدد من عناصر الإطفاء التابعين للنظام في المكان.




وفي فيديو آخر، بثه عناصر ميليشيات النظام للمبنى المدمر، يؤكد أحد العناصر (مصور الفيديو) أنهم كانوا على وشك الموت قبل 3 ساعات، وأن "المعلم" أمرهم بالتصوير وبثه على مواقع التواصل الاجتماعي لإثبات "عدم وجود كيماوي".




وكانت الضربات التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا، استهدف عشرات المواقع لميليشيات نظام الأسد منها مراكز البحوث العلمية (في جمرايا وبرزة) مطار المزة العسكري وقواعد الدفاع الجوي في جبل قاسيون ومقرات للحرس الجمهوري (الواء 105) والفرقة الرابعة ومقر القوات الخاصة (اللواء 41) ومواقع عسكرية قرب الرحيبة في القلمون الشرقي ومواقع في منطقة الكسوة بريف دمشق.