قيادي يكشف لأورينت عن خسائر "ميليشيات النظام" في معارك ريف حمص

  • أورينت نت - تيم الحاج
  • تاريخ النشر: 2018-04-16 11:50
فشلت ميليشيا نظام الأسد (الأحد) في التقدم بريف حمص الشمالي إثر هجوم شنته على قرى (الحمرات، سليم وقنيطرات) وسط قصف جوي ومدفعي عنيف على المنطقة، حيث تمكنت فصائل الثوار من التصدي للهجوم.

وعن تفاصيل هجوم النظام على ريف حمص الشمالي، أوضح مسؤول العلاقات العامة في "الفيلق الرابع" (ناصر النهار) في حديث لأورينت نت، أن طائرات النظام بدأت مع ساعات الصباح الأولى شن غارات على مناطق  ريف حمص الشمالي ( الواقعة ضمن مناطق خفض التصعيد).

وأشار إلى أن عدد الغارات بلغ أكثر من40 غارة على مناطق (عز الدين ومزارع الرستن) مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى من المدنيين بينهم أطفال، إضافة إلى نزوح أكثر من 4000 مدني عن قراهم. 

وأردف (النهار) أن ميليشيا النظام أتبعت الغارات بهجوم بري من ثلاثة محاور هي (محور قرية سليم ومحور قرية الجومقلية ومحور قرية، وقبة الكردي). 

لافتاً إلى أن النظام استخدم في تقدمه البري الدبابات وأسلحة الـ (م.د) والمدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية بشكل واسع، مما دفع قوات الجيش السوري الحر إلىٰ اتخاذ المواقف الدفاعية حيث تمكنت من إيقاف هذا الهجوم وتدمير عدد من العتاد المستخدم من قبل قوات النظام والميليشيات التابعة لها، حسب قوله. 

وقال (النهار) "حاولت قوات النظام فتح محوراً آخر بغية الالتفاف على القوات المدافعة عن المنطقة من جهة بيت الري (منطقة الرستن) وتم التصدي لهذا المحور  من قبل قوات الجيش السوري الحر التي تمكنت من إيقافه"، مؤكداً في الوقت ذاته، أن الجيش السوري الحر استعاد السيطرة على كامل المناطق التي تقدم إليها النظام ودحره من جميع المحاور، وبأن الاشتباكات ماتزال قائمة وسط تحليق مكثف لطائرات النظام.

وأضاف القيادي في الجيش الحر أن الثوار تمكنوا من تدمير 4 دبابات لنظام الأسد إضافة إلى عربة (ب ام بي) وعربة رشاش ثقيل وقتل العديد من عناصر النظام، مؤكداً أن فصائل الثوار في ريف حمص الشمالي تقوم حاليا بالاستعداد للمواجهة عسكرياً وسياسياً، على حد قوله.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تقف تركيا في وجه الحملة العسكرية على إدلب؟
Orient-TV Frequencies